بريطانيا وأمريكا يحددان خطة لخارطة سوريا ومطالب دولية لانتهاج خطة العراق سابقا والتحالف لإنهـ.ـاء الأسد

بريطانيا وأمريكا يحددان خطة لخارطة سوريا ومطالب دولية لانتهاج خطة العراق سابقا والتحالف لإنهاء الأسد

نددت كلا من الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا بالجرائـ.ـم التي يقوم بها النظام السوري في محافظة درعا خصوصا منطقة درعا البلد، مطالبين بالوقـ.ـف الفوري للعـ.ـنف ووقـ.ـف إطـ.ـلاق النـ.ـار.

وأدان وزير الخارجية الأمريكية “انطوني بلينكن” ما يحصل في درعا ووصفته بالهـ.ـجوم الوحـ.ـشي ،

ودعت إلى وقـ.ـف فوري للعنف الذي أودى بحـ.ـياة المـ.ـدنيين وشـ.ـرد الآلاف الذين يعـ.ـانون من نقـ.ـص الغـ.ـذاء والدواء،

وكررت دعوتها لوقـ.ـف إطـ.ـلاق النـ.ـار في جميع أنحاء البلاد بما يتماشى مع قرار مجلس الأمن رقم 2254.

كما أدانت الخارجية البريطانية على لسـ.ـان وزير شؤون الشرق الأوسط، جيمس كليفرلي هجـ.ـمات نظام الأسد على مدينة درعا،

ووصفت بما يحـ.ـدث أنه انتهـ.ـاك صـ.ـارخ للقـ.ـانون الدولي حيث سقـ.ـط فيه مـ.ـدنيون بينهم أطـ.ـفال،

واكدت أن الوصول لحل سياسي هو وحده الكفيل بإحـ.ـلال السـ.ـلام ووقـ.ـف المعـ.ـاناة المستمرة.

وكانت فرنسا في وقت سابق في 30 يوليو (تموز) الماضي قد أدانت ما يحدـ.ـث في درعا وقال أن الهجـ.ـوم الذي شـ.ـنه النظام السوري بدعم من أنصـ.ـاره على مدينة درعا التي تمثل رمزًا من رموز المعـ.ـاناة التي كاـ.ـبدها السوريون خلال عـ.ـقد من النـ.ـزاع،

ونوهت أن الصـ.ـراع في سوريا لن ينتـ.ـهي إلا عند الشروع في عـ.ـملية سيـ.ـاسية شاملة وفق قرار مجلس الأمن 2254.

اقرأ ايضا : مسؤول سوري يقدم وعداً للسوريين يبدأ التنفيذ في دمشق وينتـ.ـهي في برلين

ووصف رئيس لجنة العـ.ـلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الأمريكي، الديمقراطي بوب مننديز

“أعمـ.ـال العـ.ـنف وحصـ.ـار المـ.ـدنيين الأبـ.ـرياء على مدى شهر كامل في درعا”، بـ “الأمر المثير للغضـ.ـب”، ولفت في تغريدة إلى أن

“ما يجري لهو دليل آخر على عـ.ـدم شرعية نظام الأسد”، مشدداً على ضرورة “محـ.ـاسبة الأسد وداعميه الروسيين والإيـ.ـرانيين”.

من جهته، حثّ النائب الجمهوري آدم كيزينغر إدارة بايدن على التحرك “فوراً، لوقف الفـ.ـظائع في سوريا”،

ودعا كيزينغر نظام الأسد وإيـ.ـران إلى “الوقـ.ـف الفوري للحصار القـ.ـاسي وعمـ.ـلياتهم العسـ.ـكرية المستمرة ضـ.ـد نحو 50 ألف من المـ.ـدنيين الأبـ.ـرياء في درعا”.

ويسعى المشرعون إلى دفـ.ـع الإدارة الأميركية باتجاه فـ.ـرض مزيد من العقـ.ـوبات على نظام الأسد،

والتطبيق الكامل لـ “قـ.ـانون قيـ.ـصر” الذي أقره الكونغرس في عام 2019 ودخل حيز التنفيذ في يونيو (حزيران) من عام 2020.

اقرأ ايضا : المعـ.ـارضة السورية تعلن عن عملية ناجحة لها قرب قصر بشار الأسد وتتوعـ.د بالقادم!

وفي بيان لها، دعت لجنة درعا البلد جميع وفود المعـ.ـارضة للانسـ.ـحاب من مسـ.ـارات جنيف واستانة، مع استمرار الحصار وتهـ.ـديدات النظام والملـ.ـيشيات الإيـ.ـرانية بإقتـ.ـحام المنطقة، ونـ.ـاشدت الدول الفاعلة في الملف السوري، بما فيها روسيا، والدولة الضامنة لاتفـ.ـاق التسـ.ـوية في درعا، وكذلك الأمم المتحدة، وبالخصوص بيدرسون؛ التحرك بالسرعة الممكنة لإنـ.ـهاء الحصـ.ـار فوراً، ومـ.ـنع قـ.ـوات نظام الأسد والميلـ.ـيشيات الإيـ.ـرانية الطـ.ـائفية من اقتـ.ـحام أو دخول المنطقة.

Advertisements