غضـ.ـب السيناتور وأقام المجلس ولم يقعده.. مسؤول أمريكي يتحرك ضـ.ـد بشار الأسد في مجلس الشيوخ

غضب السيناتور وأقام المجلس ولم يقعده.. مسؤول أمريكي يتحرك ضد بشار الأسد في مجلس الشيوخ

أصدر رئيس لجنة العـ.ـلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الأميركي، السيناتور بوب مينيندز، بياناً دان فيه الهجـ.ـمات على المدـ.ـنيين في درعا بالجنوب السوري، داعياً فيه إلى مسـ.ـاءلة نظام الأسد وداعميه.

وقال السيناتور الأميركي في بيانه “إنني أدين بشـ.ـدة تفـ.ـاقم الأزمـ.ـة في درعا، التي تهـ.ـدد حـ.ـياة عشرات الآلاف من المـ.ـدنيين السوريين الأبـ.ـرياء”، مضيفاً “منذ أواخر حزيران فـ.ـرض نظام الأسد، بمساعدة الميليـ.ـشيات الموالية لإيـ.ـران، حصاراً إنسـ.ـانياً على ما يقرب من 50 ألف مـ.ـدني في درعا،

وحـ.ـرم مواطنيه من الطعام والدواء وحـ.ـرية التنقل، في محاولة سـ.ـاخرة لتأمين الأمن السياـ.ـسي والخضـ.ـوع”.

وأوضح أنه “ليست هذه المرة الأولى التي يستخدم فيها النظام هذه التكـ.ـتيكات الفظـ.ـيعة لتجـ.ـويع الناس وإجبـ.ـارهم على الخضـ.ـوع”.

وأشار إلى أنه “خلال الأسبوع الماضي، فشـ.ـلت محاولات الوساطة الروسية الشـ.ـكلية، وتصـ.ـاعدت الأعمال العـ.ـدائية، مما أدى إلى سقـ.ـوط العديد من الضـ.ـحايا المـ.ـدنيين”.

اقرأ ايضا : بعدما توعد درعا بالسـ.ـحق.. صورة تحول عنـ.ـصرا في ميلـ.ـيشيا النمر إلى مادة للسـ.ـخرية! (صور)

وحث السيناتور مينيندز المجتمع الدولي على “التنديد العلني بهذه الأعمال الوحـ.ـشية، والدعوة إلى وقـ.ـف فوري لإطـ.ـلاق النـ.ـار،

ورفض أي جهود لمزيد من التهـ.ـجير القـ.ـسري للمواطنين السوريين من ديارهم”.

كما دعا وزير الخارجية الأميركي، أنتوني بلينكن، والمندوبة الدائمة في الأمم المتحدة، ليندا جرينفيلد، إلى “جعل الوضع في درعا محط تركيز فوري للمشاركة الأميركية في مجلس الأمن الدولي، بما في ذلك المشـ.ـاورات الخـ.ـاصة بسوريا هذا الشـ.ـهر، والنظر في فـ.ـرض عقـ.ـوبات إضافية على الكيـ.ـانات السورية والروسية والإيـ.ـرانية، المتواطـ.ـئة في الأعمـ.ـال العـ.ـدائية”.

وأكد على أنه “لا يمكن لروسيا أن تدافـ.ـع عن سيـ.ـادة سوريا واستقـ.ـرارها،

وفي الوقت نفسه تسهّل هذا العـ.ـدوان الذي يعـ.ـرض للخـ.ـطر ليس مواطني الجنوب السوري فحسب، بل الأردن وإسـ.ـرائيل أيضاً”.

وشدد على أنه “يجب على المجتمع الدولي التحدث علناً ضد الأحـ.ـداث في درعا، واتخاذ إجراءات فوـ.ـرية لتـ.ـهدئة التصعـ.ـيد”.

اقرأ ايضا : أهالي منطقة سورية يغادرون محافظتهم بعد التشاور مع نظام الأسد وآمال بالعودة للسوريين في الخارج (فيديو)

وتواصل قـ.ـوات النظام والميـ.ـليشيات الداعمة لها التصعـ.ـيد على درعا البلد وقـ.ـصفها بالصـ.ـواريخ وـ.ـمدافع الهاون،

وتحـ.ـاصر مناطق عدة في درعا، وتمـ.ـنع وصول الغذاء والدواء إلى المحـ.ـاصرين في تلك المناطق.

يشار إلى أنّ قـ.ـوات نظام الأسد والميلـ.ـيشيات التابعة والمساندة لها تفرض، منذ 25 حزيران الماضي، حصاراً خانقاً على منطقة درعا البلد،

بعد رفـ.ـض مقـ.ـاتلي المعـ.ـارضة تسليم السـ.ـلاح الخفيف، باعتباره مخـ.ـالفاً لاتفـ.ـاق “التـ.ـسوية”

الذي جرى بوساطة روسيا، في تموز من العام 2018، الذي نص على تسليم السـ.ـلاح الثـ.ـقيل والمتوسط فقط.

Advertisements