بعد وصوله إلى درعا ضابط روسي يطرد وزير الدفاع السوري ومصادر تتحدث عن تلقيه صفــ.عة وكلمات تربوية

بعد وصوله إلى درعا ضابط روسي يطرد وزير الدفاع السوري ومصادر تتحدث عن تلقيه صفــ.عة وكلمات تربوية

كشف المحلل العسكري والعميد السابق أحمد رحّال ، عن طرد ضابط من القوّات الروسيّة وزير الدفاع السوري العماد علي أيوب من محافظة درعا،

وذلك بعد تهديد الأخير باقتحام أحياء درعا البلد باستخدام القوّة

وقال رحّال عبر حسابه في موقع تويتر: «ضابط روسي يطرد وزير دفاع الأسد بالأمس من درعا بعد تهديده باجتياح درعا البلد وانقسام وفد النظام (اللواء حسام لوقا واللواء مفيد حسن بجانب والعميد لؤي العلي والعميد غياث دلة بجانب آخر) وخلاف آخر بين وفد النظام والجانب الروسي الرافض لأي اجتياح»

وهدد وزير الدفاع السوري الاثنين باقتحام أحياء درعا البلد، بعد وصوله إلى المحافظة للاجتماع مع اللجنة الأمنية التابعة للحكومة السورية،

تزامناً مع وصول وفد روسي للاجتماع مع اللجان المركزية للوقوف عند آخر التطورات

ويرى محللون أن الجانب الروسي يسعى لحل قضية درعا بدون استخدام القوّة العسكريّة، عبر المفاوضات وتهجير المقاتلين المعارضين إلى الشمال السوري،

وذلك بما يدعم ادعاءات موسكو بانتهاء الحرب، في إطار الترويج لعمليّة عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم

بالمقابل تضغط الميليشيات الإيرانيّة على القوّات السوريّة، لاقتحام أحياء «درعا البلد»، بالقوّة لتتمكن من توسيع نفوذها في مناطق الجنوب السوري،

وعن ذلك أردف رحّال بالقول: «ايران بحاجة الفيتو الروسي وهي من تضغط على جيش خادمها الأسد لاجتياح درعا خدمة لملفاتها الإقليمية»

اتفاق جـ.ديد حول درعا برعاية روسية والنظام يخلي عدد من الحـ.ـواجز

وعاد التصعيد العسكري إلى درعا صباح الثلاثاء، بعد أن تعثّرت المفاوضات مجدداً بين اللجان المركزية في #درعا_البلد والحكومة السورية،

ولا سيما بعد إصرار وزير الدفاع السوري على شروط تسليم كامل السلاح، وإجراء عمليات تفتيش،

ونشر قوات عسكرية داخل الأحياء المحاصرة بمدينة درعا

والعميد أحمد رحّال يعتبر من أبرز المحللين العسكريّين السوريين في تركيا،

وهو الذي أعلن «انشقاقه» عن القوّات السوريّة وإعلان معارضته للنظام الحاكم عام 2012،

بعد أن كان ضابطاً في القوات البحرية، ومدرّساً في الأكاديمية العليا للعلوم العسكرية السورية

ومنذ ذلك الوقت يظهر على قنوات المعارضة كمحلل استراتيجي وعسكري، متحدثاً عن التطورات العسكريّة في الداخل السوري

Advertisements