بشار الأسد يراقب منطقة سورية ويضع أهـ.ـلها تحت عيـ.ـنه بطـ.ـرق غريـ.ـبة

بشار الأسد يراقب منطقة سورية ويضع أهلها تحت عينه بطرق غريبة

استفاقت الحكـ.ـومة السورية ومن خلـ.ـفها #روسيا من صـ.ـدمة مؤخراً، بعد أنّ شهدت التـ.ـفافاً عسـ.ـكرياً من مقـ.ـاتلي المعـ.ـارضة السابقين في ريف #درعا، رفضاً للحملة العسـ.ـكرية على أحـ.ـياء #درعا_البلد

النصـ.ـرة التي حصدتها درعا البلد شملت الهجـ.ـوم على أكثر من 14 حاجـ.ـزاً وكـ.ـتيبة للجـ.ـيش السوري وخصوصاً الفِـ.ـرْقَة الرابعة ،

أسفـ.ـرت عن اعتـ.ـقال نحو 70 عنصـ.ـراً، والعديد من العتـ.ـاد العسـ.ـكري ضمنها دبـ.ـابتين للفـ.ـرقة ذاتها

وعليه، قال ناشـ.ـطون من مدينة #تلـ.ـبيسة بريف #حمص، لـ(الحل نت)، إنّ: «قيـ.ـادة #الفيـ.ـلق_الخامس في المدينة أوعـ.ـزت لوجهاء المدينة والمفـ.ـارز الأمـ.ـنية،

بتشكيل مجموعات سـ.ـرية لمعرفة الأشخاص الذين ينظمون تحـ.ـركات من أجل درعا، أو ضـ.ـد الحكـ.ـومة السورية»

وكـ.ـشف الناشـ.ـطون، أنّ قيادي الفيـ.ـلق، عبد الواحد الضحيك و عيسى الضاهر و أحمد رحال ،

اتفـ.ـقوا مع فـ.ـرع الأمـ.ـن العسـ.ـكري على تشكيل مجموعة تضم 30 عنصـ.ـراً من أبناء تلـ.ـبيسة بشكلٍ سـ.ـري

وأوضح الناشـ.ـطون المقربون من الضـ.ـحيك ، أنّ الحوالات المالية ستخـ.ـضع أيضاً للمراقـ.ـبة، لمعرفة من يستلم الأمـ.ـوال من الخارج

اقرأ ايضا : بشار الأسد يأمر بتشكيل خفي في مدينة سورية قوامه من الشباب السوريين وله مهمة تنفيذية واحدة

وتأتي هذا التطورات، بعد إعلان عدد من المقـ.ـاتلين السابقين داخل #تلـ.ـبيسة استعدادهم لنصـ.ـرة درعا بعـ.ـمل عسـ.ـكري على حواجـ.ـز الأفرع الأمـ.ـنية التابعة للجـ.ـيش السوري

وكانت اللجـ.ـان المركزية بدرعا أعلنت، أمسِ الأحد، التوصل لاتفـ.ـاق تهـ.ـدئة جـ.ـديد، بعد اجتماعها مع قـ.ـائد القـ.ـوات الروسية في جنوبي البلاد الجـ.ـنرال أسد الله

وأسفـ.ـرت الاشتبـ.ـاكات المُندلـ.ـعة في #درعا بين قـ.ـوات #الحكومة_السورية وفصـ.ـائل المعـ.ـارضة خلال ثلاثة أيام، إلى مقـ.ـتل 32 شخصاً بينهم 12 مـ.ـدنياً

وشهدت محافظة #درعا، الخميس الفائت، يوماً اعتبره ناشـ.ـطون «الأعنف منذ بَدْء اتفـ.ـاقية التسـ.ـوية والمصـ.ـالحة في العام 2018»،

حيث قتـ.ـل ما لا يقل عن 18 مـ.ـدنيّاً، خلال قـ.ـصف «الجيش السوري» مناطق في #درعا_البلد

اقرأ ايضا : مسؤول سوري يكـ.ـشف عن وظيفة ابـ.ـنته السـ.ـرية في إدارة الدولة

ولكن هاجمت المعارضة، الخميس الفائت، على نِقَاط تفتيش ووحدات عسـ.ـكرية في مناطق مختلفة من ريف درعا، خـ.ـلق نمطًا جـ.ـديدًا، فأجـ.ـبر الأفرع الأمـ.ـنية في المنطقة على إخـ.ـلاء حواجـ.ـزها

حيث ذكرت مصادر محلية لـ(الحل نت)، أنّ المخـ.ـابرات الجـ.ـوية أخـ.ـلت عنـ.ـاصرها من موقـ.ـعها عند مبنى الحزب في مدينة #داعل بريف درعا الأوسط، فضلاّ عن حواجـ.ـز لها في بلدة قرفا

كل هذه التطورات أتت بعد مطالبة الشـ.ـرطة العسـ.ـكرية الروسية بقيادة أسد الله ،

بتسليم أسلـ.ـحة فردية خفيفة لمقـ.ـاتلين سابقين في المعـ.ـارضة السورية،

حيث رفـ.ـضت اللجنة المركزية ووجهاء المنطقة هذه المطالب، واعتبروها مخـ.ـالفة لشروط اتفـ.ـاقية التسـ.ـوية والمصالحة،

والتي قـ.ـضت حينها منذ صيف العام 2018 بتسليم الأسلـ.ـحة الثقـ.ـيلة والمتوسطة فقط، وعودة الجـ.ـيش إلى ثكناته

Advertisements