روسيا تتخلى عن بشار الأسد.. مؤشرات حاسمة لمـ.ـصير سوريا القادم

روسيا تتخلى عن بشار الأسد.. مؤشرات حاسمة لمـ.ـصير سوريا القادم

كـ.ـشف محللون عن تغير الموقف الروسي تجاه نظام أسد وميلـ.ـيشياته في سوريا خـ.ـاصة مع غيـ.ـاب الدعم الجـ.ـوي الروسي لمعـ.ـارك الميلـ.ـيشيات الأخـ.ـيرة في محافظة درعا، ما يظـ.ـهر التصـ.ـدّع الحاصل في نظام أسد وميلـ.ـيشياته على كافة المستويات العسـ.ـكرية والاقتصادية، ويؤكد في الوقت ذاته رغـ.ـبة موسكو بالمسير تجاه الحل السيـ.ـاسي وفق القرارات الدولية للخـ.ـروج من مـ.ـأزقها الحالي بعد ستة أعوام من التـ.ـدخل لصالح أسد.

وفي معـ.ـرض إجابته على تساؤلات طـ.ـرحتها منصة “كلنا شركاء”، اعتبر المستـ.ـشار في وزارتي الدفـ.ـاع والخـ.ـارجية الروسيتين رامي الشاعر،

أن الموقف الروسي يعـ.ـارض هجـ.ـوم ميلـ.ـيشيا أسـد على محافظة درعا ومحـ.ـاولات اقتحـ.ـامها في الأيام المـ.ـاضية، وأن “روسيا ومجموعة أستانا والمجتمع الدولي لن يسمـ.ـحوا بذلك”

وأوضح الشاعر: “أعتقد أن القيادة في دمـ.ـشق قد أصبـ.ـحت تدرك ذلك، ولم يعد لديها خيـ.ـار سوى اللجـ.ـوء إلى الوسطاء

بغية التوصل إلى اتـ.ـفاق يرضـ.ـي كافة الأطـ.ـراف لحل القضـ.ـايا المتنـ.ـازع عليها، ومن المستحـ.ـيل أن تتمكن السلـ.ـطة المركزية في دمشـ.ـق فـ.ـرض سيـ.ـادتها على غالـ.ـبية الأراضي السورية دون التوصل إلى اتفـ.ـاق شامل بين السوريين على أساس قرار مجلس الأمن رقم 2254،

وخارطة الطريق التي تم الاتفـ.ـاق عليها في مؤتـ.ـمر الحوار السوري بمدينة سوتشي عام 2018، والمحدّدة ببنود البيان الخـ.ـتامي”

اقرأ ايضا : مسؤول أممي يحدد موعد مغـ.ـادرة وعودة فئة من السوريين لمنازلهم أخيرا

كما رأى الدبلوماسي السابق والمقـ.ـرب من دوائر صنع القرار في موسكو أن نظام أسد

“بات فاقـ.ـدا لإمكانية فـ.ـرض سلطته ليس فقط في شمال شرق وغرب سوريا بل وجنوبها أيضا، وكذلك مناطق الساحل،

وحتى في العديد من أحـ.ـياء دمشـ.ـق”، مؤكدا أن سلطات أسد باتت تقتصر على مكاتب الأفرع الأمـ.ـنية وداخل الثـ.ـكنات العسـ.ـكرية،

“مع وجود تـ.ـذمر واضح حتى بين العسـ.ـكريين، وذلك دليل على أن غالبية الشعب السوري يرغب بالتغـ.ـيير،

ويتطلع بأمل كبير أن تبدأ عمـ.ـلية الانتقال السيـ.ـاسي السلـ.ـمي، بغـ.ـرض إنشاء نظام جـ.ـديد،

يشمل الجميع بشكل عادل، ويجـ.ـسد الإرادة الشعبية لكافة أطـ.ـياف الشعب السوري، بتنوعه العـ.ـرقي والديـ.ـني والطـ.ـائفي”

ووجه الشاعر تطمينات للسوريين خلال حديثه لمنصة “كلنا شركاء” بقوله: “أطمئن الجميع أن احتمالات نشـ.ـوب حـ.ـرب أهـ.ـلية بعد اليوم قد أصبـ.ـحت منعـ.ـدمة نهـ.ـائياً، كما أن فـ.ـرص سيطـ.ـرة القيادة والحكـ.ـومة السورية، وفـ.ـرض القـ.ـوانين الدستـ.ـورية على أرض الواقـ.ـع أصبـ.ـحت مستحـ.ـيلة بدون عمـ.ـلية الانتقال السيـ.ـاسي على أساس تعديل دستوري، والتوافق على دستور جـ.ـديد. حينها فقط تستـ.ـطيع السلـ.ـطات المطـ.ـالبة بتسـ.ـليم السـ.ـلاح وفـ.ـرض سيـ.ـادة القـ.ـانون”

رسائل روسية لأسد

بدوره أشاد المحلل السياسي المختص بالشأن الروسي الدكتور محمود الحمزة برؤية وتحليل المستـ.ـشار رامي الشاعر، حول الموقف الروسي الحالي تجاه نظام أسد، مستنـ.ـدا بذلك على دلالات عديدة تؤكد اعتـ.ـراض موسكو على سياسات أسد وميليشياته ولاسيما غياب الطيران الروسي عن الهجـ.ـوم الأـ.ـخير على محافظة درعا جنوب البلاد، وقال الحمزة خلال تصريحات لأورينت نت، إن “الروس يريدون أي تسـ.ـوية سياسية تضمن مصالحهم ولا يريدون تصعيدا عسـ.ـكريا ولهذا فإن القـ.ـوات الروسية لم تتدخل في الهجـ.ـوم الأخـ.ـير على درعا والذي أدى لهـ.ـزيمة كبرى لميلـ.ـيشيا أسد تحت ضـ.ـربات ثوار درعا”

ويرى الحمزة أن الروس أرداوا توجيه رسالة قوية لنظام أسد مفادها أنه

“لايمكن أن تستـ.ـمر بأعمـ.ـالك العسـ.ـكرية وتتجـ.ـاهل الجهود الروسية الرامية للتسـ.ـويات وخـ.ـاصة في درعا”،

وهو أمر جعـ.ـل الروس في مـ.ـأزق أمام أهالي درعا بسـ.ـبب خـ.ـروقات نظام أسد وحليفته إيـ.ـران تجاه المنطقة الخـ.ـاضعة لرعـ.ـايتهم

اقرأ ايضا : لبايدن خطته الخاصة في سوريا وسيبدء بتنفيذها بهـ.ـذا التوقيت وستقلب المعادلة

أسد مهـ.ـزوم بلا روسيا

وبدأت ميلـ.ـيشيا أسد وعلى رأسـ.ـها “الفرقة الرابعة” الأسبوع الـ.ـماضي، هجـ.ـوما عسـ.ـكريا لاقتـ.ـحام أحـ.ـياء درعا البلد بعد حصـ.ـار استمر لأسابيع،

لكنها اصطـ.ـدمت بهجـ.ـمة مضـ.ـادة وغير متوقـ.ـعة لمقـ.ـاتلي حوران الذين أطـ.ـلقوا “معـ.ـركة الكرامة” لوقف هجـ.ـوم الميلـ.ـيشيات

واستطاعوا السيطـ.ـرة على عشرات الحواجز العسـ.ـكرية والأمنية، وتمكنوا من أسـ.ـر أكثر من 80 عنصـ.ـراً من ميليـ.ـشيا أسد بينهم ضباط،

إضافة لمقـ.ـتل وإصـ.ـابة أكثر من 10 عناصر بينهم ضباط، واغتنام دبـ.ـابة وأسلـ.ـحة ثقيـ.ـلة ورشـ.ـاشات وذخـ.ـائر واسعة وسيارات عسـ.ـكرية

وعقب ذلك، أُجبر نظام أسد على وقف العمـ.ـلية العسـ.ـكرية على أحياء درعا البلد والعودة لطاولة المفاوضات بشـ.ـروط أقل بكثير من الشروط السابقة،

بينما بقي الروس يلعبون دور الضامن المحايد، وهو تطور لافت في مسار العمليات العسكرية منذ التدخل الروسي عام 2015،

خاصة أنه كشف انهـ.ـيار ميلـ.ـيشيات أسد وضعـ.ـفها بغياب الحليف الروسي وانعكس سلبا على معنـ.ـويات الموالين وكـ.ـسر عنجهيتم

ويتفق المحللون، وفق الدكتور الحمزة، على أن روسيا باتت تدرك أنها في “موقف محرج وطريق مسدود” بسـ.ـبب فشلها بإعادة تأهيل نظام أسد رغم الجهود المكوكية على كافة المستويات خلال السـ.ـنوات الماضية، خاصة في ظل الاقتصاد المتهـ.ـالك بمناطق سيطـ.ـرة أسد وما تبعه من أزمـ.ـات متفاقمة وتـ.ـذمر شعبي في صفوف الموالين، إضافة لفشـ.ـل موسكو أيضا بإعادة اللاجـ.ـئين والاستحـ.ـواذ على ملف إعادة الإعـ.ـمار

اقرأ ايضا : الجـ.ـيش السوري ينسحب من 18 بلدة ويترك 127 حاجزاً الأسد يفـ.ـقد السيطـ.ـرة وماهر يتحرك من دمشق بفرقة جرارة

وبالنتيجة فإن تلك المعطيات كافية لتحول السياسية الروسية تجاه أسد ونظامه والضغط عليه لإجـ.ـباره على الحل السياسي في سوريا وفق قرار مجلس الأمن الدولي 2254، خاصة وأن النظام مازال يفقد السيطـ.ـرة على معظم المناطق السورية، أي مناطق شرق الفرات ومحافظة إدلب وريفي حلب الشرقي والشمال ومناطق حوران جنوبا، إضافة لعلم الكرملين بخسـ.ـارة بشار أسد شعبيته بشكل كامل بعد حصوله على مليوني صوت فقط خلال مسرحية الانتخابات الرئاسية الأخيرة، وليس 13 مليون صوتا كما ادعى نظام أسد ومخابراته

Advertisements