تخطى إلى المحتوى

الجـ.ـيش السوري ينسحب من 18 بلدة ويترك 127 حاجزاً الأسد يفـ.ـقد السيطرة وماهر يتحرك من دمشق بفرقة جرارة

الجيش السوري ينسحب من 18 بلدة ويترك 127 حاجزاً الأسد يفقد السيطرة وماهر يتحرك من دمشق بفرقة جرارة

شهدت محافظة درعا جنوبي سوريا، اليوم الخميس، جمـ.ـلة من الأحـ.ـداث والتطورات السريعة، تمثلت بمحـ.ـاولة قـ.ـوات النظام السيطرة على مناطق ومواقـ.ـع جـ.ـديدة،

قابلها هجـ.ـمات مضادة من أبناء المنطقة أسفرت عن السيطرة على عدة قرى وبلدات وأسـ.ـر وقتـ.ـل العشرات من عناصر النظام

وبدأت قـ.ـوات النظام في ساعات الصباح باستهـ.ـداف أحياء درعا البلد بقـ.ـذائف الهاون والدبـ.ـابات والمضـ.ـادات الأرضية، تمهيداً لاقتحـ.ـامها،

حيث قامت بعد ذلك التمهيد بمحـ.ـاولة التقدم من مناطق “نخلة” و”قصاد” و”القبة”،

إلا أن اصطـ.ـدمت بدفاع من قبل أبناء المنطقة الذين كبدوها خسـ.ـائر بالأرواح

وعقب ذلك التصـ.ـدي، جددت “الفرقة الرابعة” قـ.ـصف أحياء درعا البلد بصـ.ـورايخ “غراد” و”فيل”، للمرة الأولى منذ عقد اتفاق “التسوية”، ما أدى إلى سقـ.ـوط ضحية من المـ.ـدنيين، وإصـ.ـابة آخـ.ـرين بـ.ـجروح

ومع استمرار القـ.ـصف المدفـ.ـعي والصاروخي على أحياء درعا البلد، نفذ أبناء قرى وبلدات الريف هجـ.ـمات ضـ.ـد الحواجز والنقاط العسكرية التابعة للنظام، رداً على هذا التصعـ.ـيد وسقوط ضحـ.ـايا من المـ.ـدنيين،

حيث هاجـ.ـم مجموعة من الشبان حاجز “المساكن” في بلدة “صيدا” وفرضوا سيطرتهم عليه وأسـ.ـروا جميع عناصره

اقرأ ايضا : ابن مسؤول سوري لدى النظام يكشف عن رسائل شفـ.ـويه لبشار الأسد عن موقفه من المظـ.ـاهرات والثـ.ـورة (فيديو)

ونفذت مجموعة من أبناء بلدة “صيدا” هجـ.ـوماً على مفرزة الأمن العسـ.ـكري، والحاجز المجاور لها، وحاجز المشـ.ـفى،

وتمكنوا من فـ.ـرض السيطرة عليها بعد اشتبـ.ـاكات مع قـ.ـوات النظام، كما أسـ.ـروا 25 عنصراً وصف ضابط برتبة مساعد أول

وفي بلدة “أم المياذن” بالريف الشرقي، سيطرت مجموعة من الشبان على حاجزين للأمن العسـ.ـكري،

واستـ.ـولوا على أسلـ.ـحة وذخائـ.ـر منوعة من بينها دبـ.ـابة، في حين فر عناصر النظام من حاجز بلدة “الطيبة” بعد استنـ.ـفار أبناء البلدة

وبالريف الغربي، تمكن أبناء بلدة “تسيل” من فـ.ـرض السيطرة عليها بشكل كامل بعد طرد قـ.ـوات النظام منها،

كما سيطروا على حاجز “البكار” والحاجز الواقع على الطريق المؤدي إلى بلدة “سحم الجولان”،

وأسـ.ـروا 30 عنصراً كانوا متواجدين عليه، وتزامن ذلك مع سيطرة أبناء بلدة “الشجرة” على مفرزة الأمن العسـ.ـكري في البلدة

وتمكن مقـ.ـاتلو الريف الغربي أيضاً من السيطرة على “تل السمن” قرب مدينة “طفس” وأسـ.ـر عدد من عناصر وضباط النظام السوري فيه،

فيما دارت اشتبـ.ـاكات مع عناصر الأفرع الأمنية المتمركزة على الحواجز المحيطة في بلدة “نوى”،

في وقت تمكنت به مجموعة من المقـ.ـاتلين من السيطرة على حاجز عسـ.ـكري غرب بلدة “نمر” في الريف الشمالي

وفي الريف الشرقي، استهـ.ـدفت مجموعة من الشبان حاجز المخـ.ـابرات الجـ.ـوية في بلدة “المليحة” بالأسلـ.ـحة الخفيفة وقـ.ـذائف “RPG”،

ما أدى إلى سقـ.ـوط قتـ.ـلى وجـ.ـرحى في صفوف عناصره، كما قام أبناء بلدة “صيدا” بإغلاق الطريق الدولي “دمشق – عمان” لمنع أي تحركات عسـ.ـكرية لقـ.ـوات النظام باتجاه المحافظة، بالتزامن مع فرض شبان آخرون سيطرتهم على الحاجز الواقـ.ـع بين بلدتي “صيدا” و”الطيبة”

اقرأ ايضا : مواجـ.ـهة بالســ.لاح بين الجـ.ـيش التركي وجـ.ـيش بشار الأسد في إدلب والقـ.ـادة يرفـ.ـعون الجاهزية القصــ.وى

وسيطر أبناء بلدة “النعيمة” بالريف الشرقي على حواجز “الرادار”، و”السرو”، و”مزرعة النعام”،

وأسـ.ـروا جميع عنـ.ـاصر قـ.ـوات النظام التي كانت عليها، فيما تمكن شبان من بلدة “جاسم” من فرض سيطرتهم على حاجزي “السرايا”، و”القطاعة” وأسـ.ـروا عدداً من عنـ.ـاصر النظام، وهاجـ.ـموا أيضاً مبنى المركز الثقافي الذي يتخذه فرع أمن الدولة مقراً له

وفي مدينة “الحراك” شرق درعا، سيطرت مجموعة من الشبان على الحواجز العسـ.ـكرية في المدينة وقتـ.ـلوا عدداً من عنـ.ـاصر النظام، وأسـ.ـروا اثنين آخـ.ـرين، وفي الوقت ذاته نفذ مقـ.ـاتلون في بلدات “صيدا” و”كحيل” و”أم المياذن” هجمـ.ـات على الحواجز المحيطة بالمنطقة وأسـ.ـروا 70 عنصـ.ـراً من قـ.ـوات النظام

وقـ.ـصفت قـ.ـوات النظام بقـ.ـذائف الهاون مدينة “طفس” والطريق الواصل بين بلدتي “المزيريب” و”اليادودة”،

كما استهـ.ـدفت الأخـ.ـيرة بأربعة صـ.ـورايخ أرض – أرض، ما أدى إلى سقـ.ـوط 6 ضحـ.ـايا وعدد من الإصـ.ـابات بين صفوف المـ.ـدنيين،

كما قـ.ـضى مـ.ـدنيان إثـ.ـر تعـ.ـرض بلدة “جاسم” لقـ.ـصف بالمـ.ـدفعية الثقـ.ـيلة

Advertisements