مخابرات الأسد تلاحق مجموعة من الشباب السوريين بأوامر من الأركان العامة والقرار يشمل الملايين!

مخابرات الأسد تلاحق مجموعة من الشباب السوريين بأوامر من الأركان العامة والقرار يشمل الملايين!

مخابرات الأسد تلاحق مجموعة من الشباب السوريين

شنّت دوريّات الشرطة العسكريّة والأمن العسكريّ بمدينة حلب، حملات اعتقال طالت عشرات الشبّان المتخلّفين عن أداء الخدمة الإلزاميّة في «الجيش السوري»

وأفادت مصادر محليّة لـ«الحل نت» بأن حواجز الشرطة العسكريّة انتشرت في العديد من أحياء المدينة وقرى وبلدات ريفها،

حيث تقوم بالتدقيق على هويّات الشبّان والبحث عن المتخلفين عن أداء الخدمة

وجاءت حملة الاعتقالات التي تستهدف أكثر من 13 ألف شاب، عقب مطالب شعبة التجنيد في مدينة حلب،

الشبان المتخلفين عن الخدمة بالالتحاق بالقطع العسكرية، بعد انتهاء عطلة عيد الأضحى

اقرأ ايضا : كرسي الرئاسة السورية من بينها.. تغيرات مرتقبة وقادمة في البلاد نهاية العام 2021

وأكد أحد ضباط الشرطة العسكريّة في حلب، أن آخر مهلة للمتخلفين عن الخدمة انتهت في 24 تموز الحالي

وأضاف الضابط الذي نقلت عنه صحيفة عنب بلدي: «نسبة كبيرة من الشباب لم يلتحقوا بقطعهم العسكرية، لأسباب عديدة أولها الخوف من الذهاب إلى جبهات القتال،

وتدني الراتب الشهري للعسكري الإلزامي، الذي يبلغ حوالي 38 ألف ليرة سورية (حوالي 11 دولارًا أمريكيًا)»

وتفرض القوّات السوريّة العديد من العقوبات على المتخلّفين عن أداء الخدمة،

وتصل في بعض الأحيان إلى السجن مدة عامين، في حال ثبُت أن المجند يرفض أداء الخدمة الإلزامية العسكرية في الجيش

اقرأ : للمرة الأولى بايدن يخص فصائل من المعـ.ـارضة السورية بقرارات خاصة مع نظام بشار الأسد

وكان رئيس فرع البدل والإعفاء التابع لوزارة الدفاع في الحكومة السورية، العميد إلياس بيطار هدد في مقابلة مصوّرة خلال شباط /فبراير الماضي، بمصادرة ممتلكات كل من بلغ سن الـ42 عاماً، من المتخلّفين عن أداء الخدمة العسكرية، أو لم يدفع البدل النقدي داخل وخارج البلاد

ولفت إلى أنه في حال لم يكن لدى المكلف أملاك أو عقارات سيتم تنفيذ الحجز الاحتياطي على أهله وذويه، بحسب بيطار

يذكر أن مئات آلاف الشباب السوريين من هم في سن الخدمة الإلزامية، غادروا سوريا منذ 2011،

وفضلوا عدم الالتحاق بالخدمة لدى الجيش السوري، أو المشاركة في الحرب الدائرة

Advertisements