تخطى إلى المحتوى

خطوة طال انتظار السوريين لها أخيراً تحرك رسمي ضد رئيس بلدية أبرم العديد من القرارات بحق السوريين

خطوة طال انتظار السوريين لها أخيراً تحرك رسمي ضد رئيس بلدية أبرم العديد من القرارات بحق السوريين

فتح مكتب المدعي العام في ولاية “بولو” التركية تحقيقاً بحق رئيس البلدية “تانجو أوزجان”، بسبب تصريحاته العنصرية والتحريضية ضد اللاجئين السوريين

ويواجه “أوزجان” تهمة “إساءة استخدام المنصب”، و”الكراهية والتمييز”،

وذلك وفقاً لما ذكرت وكالة “الأناضول” التركية، اليوم الأربعاء

ورفعت رابطة “حقوق اللاجئين في تركيا”، دعوى قضائية ضد “أوزجان”، يوم أمس الثلاثاء،

بسبب تصريحاته التي أعلن فيها رفع تكاليف فواتير المياه بمقدار عشرة أضعاف للأجانب، مشيرة إلى أن ذلك يندرج في إطار الخطاب “شديد العنصرية”

اقرأ ايضا : رئيس البرلمان التركي يتعامل بطريقته مع اللاجئين السوريين ويحدد موقف بلاده النهائي من الترحيل

وكان “أوزجان” قد ذكر في مؤتمر صحفي يوم الاثنين الماضي، أن مجلس البلدية اتخذ قرارات وإجراءات جديدة، ضد الأجانب،

كرفع أسعار الخدمات 10 أضعاف، ورفع قيمة أسعار المياه والضرائب،

مضيفاً أنه سيتم تطرح هذه المقترحات على المجلس الأسبوع المقبل للموافقة عليها

وأشار إلى أن هدفه من زيادة الضرائب هو الدفع باتجاه ترك الأجانب للولاية والعودة لبلادهم، مضيفاً:

“إن ضيافتهم طالت ولا توجد لدينا السلطة لطردهم، ومن هذه النقطة نقول عندما غضب الرئيس “أردوغان” وفتح الحدود

أرسلنا عدة حافلات باتجاه الحدود الأوروبية، والآن مستعدون للأمر نفسه من أجل إرسال السوريين لبلادهم،

حيث إن “الأسد” يطالب باللاجئين، ويقول إنه مستعد لاستقبالهم، فليذهبوا.. إلى متى ستتحمل تركيا حمل السوريين؟”

اقرأ ايضا : الدولة التركية تحقق آمال اللاجئين السوريين لديها بالحصول على ماتمنوه خلال الأيام المنصرفة وتوضح لهم باللغة العربية

يذكر أن “أوزجان” قرر عقب فوزه في الانتخابات البلدية عام 2019 قطع المساعدات الإنسانية عن اللاجئين السوريين، بهدف الضغط عليهم ودفعهم لمغادرة البلاد

Advertisements