ملك الأردن عبد الله الثاني يعـ.ـلن عن مصـ.ـير بشار الأسد ونظامه بعد لقـ.ـاءه بالأمريكيين واتخـ.ـاذهم القـ.ـرار

ملك الأردن عبد الله الثاني يعـ.ـلن عن مصـ.ـير بشار الأسد ونظامه بعد لقـ.ـاءه بالأمريكيين واتخـ.ـاذهم القـ.ـرار

قال العـ.ـاهل الأردني الملك عبدالله الثاني ابن الحسـ.ـين أن النظام السوري بـ.ـاق، وأتفهم غضـ.ـب وتخـ.ـوف العديد من الدول حـ.ـول ما حـ.ـدث للشعب السوري، لكن الإبـ.ـقاء على الوضـ.ـع القائم يعـ.ـني استمرار العـ.ـنف الذي يدفـ.ـع ثمـ.ـنه الشعب السوري

وقال الملك عبدالله في مقـ.ـابلة مع محطة سي إن إن الأميركية اليوم الأحد،

لقد عشـ.ـنا معـ.ـاناة الشعب السوري لسبع أو ثماني سـ.ـنوات، وعلينا الاعتـ.ـراف أنه ليس هناك إجابة مثـ.ـالية،

لكن الدفـ.ـع باتجاه الحوار بصـ.ـورة منـ.ـسقة أفضل من ترك الأمور على ما هي عليه.

وأضاف يعـ.ـيش في الأردن قرابة 1.3 مليون لاجـ.ـئ سوري، وأعتقد أن عودتهم إلى بلادهم لن تكون قريبة.

وقال “لو كنت أنا رب أسـ.ـرة سورية في الأردن وسألني أحد أفراد عائلتي “متى سنعود إلى سوريا؟”، ما الذي سيعودون إليه حقا؟”، وذلك في إشارة إلى صعـ.ـوبة الحـ.ـياة في سوريا من جميع النـ.ـواحي.

اقرأ ايضا : وزارة الدفـ.ـاع التركية تطـ.لق بياناً حـ.ـول عمـ.ـليات جيـ.ـش البلاد في سوريا والخـ.ـطة القادمة للمنطقة

وأشار الملك الأردني أن واحد من كل سبعة أشخاص في الأردن هو لاجـ.ـئ سوري، وواحد من كل خمسة أشخاص في الأردن هو لاجـ.ـئ، لأننا نستضيف لاجـ.ـئين من عدة جنـ.ـسيات/ وأعتقد أن لا أحد يتفـ.ـهم الأثـ.ـر الهـ.ـائل لذلك، فقـ.ـد شهـ.ـدنا حـ.ـروبا إقليمية، والأزمـ.ـة الاقتصادية العالمية، والربيع العربي، وداعـ.ـش، وجائـ.ـحة الفيـ.ـروس ، ولكن اللاجـ.ـئين كان لهم الأثـ.ـر الأكبر على بلدنا، مما أدى لمعـ.ـاناة شعبنا، إذ أن البـ.ـطالة مرتفعة جـ.ـدا.

وشدد الملك أن المجتمع الدولي قدم المساعدة، ولكن أعتقد أنه في أفضل الأعوام ساهم في تغطية 40-45% من التمويل المطلوب، أما ما تبقى، فتمت تغطيته من موازنة الدولة، وأصبح السوريون كغيرهم جزءا من النظام التعليمي ونظام الرعـ.ـاية الصحـ.ـية، ولدى ما يزيد عن 200,000 سوري تصـ.ـاريح عمـ.ـل، فهم فعلا جزء من مجتمعنا.

وأكد الملك عبدالله أنه ناقش مع الولايات المتحدة والأوروبيين، موضوع تواجد بشار الأسد في الحكـ.ـم، وقد كنت تحدثت سابقا عندما توقـ.ـع الناس أن تنتـ.ـهي الأزمـ.ـة خلال أشـ.ـهر معدودة، قلت أنا إنها لن تنتهي قبل سنـ.ـوات، إذا انتـ.ـهت على الإطـ.ـلاق.

وأضاف “النظام ما يزال قائما، لذا علينا أن نكون ناضـ.ـجين في تفكيرنا، هل نبحث عن تغيير النظام أم تغيير السلـ.ـوك؟ إذا كانت الإجابة تغـ.ـيير السلـ.ـوك،

فماذا يتعين علينا أن نفعل للتلاقي حول كيفية التحـ.ـاور مع النظام، لأن الجميع يقوم بذلك، لكن ليست هناك خطة واضحة إزاء أسلوب الحـ.ـوار حتى اللحظة.

وأشار الملك لدور روسيا في سوريا، وقال أنه دور محوري، وبدون التحدث مع روسيا،

كيف يمكننا الاتفـ.ـاق على مسار يأخذنا نحو الأمـ.ـل للشعب السوري؟

اقرأ ايضا : مسـ.ـؤول تركي يكـ.ـشف عن تقديم أردوغان النصـ.ـيحة لبشار الأسد حول التـ.ـعامل مع السوريين وتخـ.ـليه عن السلـ.ـطة

وفي جوابه على سؤال هل انتصـ.ـر الروس والايـ.ـرانيون الذين يدعمون الأسد وخسـ.ـرت أمريكا،

قال “النظام السوري بـ.ـاق، لم يتحدث أي منا مع الآخر حول السـ.ـردية أو أسلوب الحوار الذي يتعين علينا تبنّيه، أتفـ.ـهم بالطبع غضـ.ـب وتخـ.ـوف العديد من الدول حول ما حـ.ـدث للشعب السوري، لكن الإبـ.ـقاء على الوضع القـ.ـائم يعني استمـ.ـرار العـ.ـنف الذي يدفـ.ـع ثـ.ـمنه الشعب السوري،

لقد عـ.ـشنا ذلك لسبع أو ثماني سـ.ـنوات، وعلينا الاعتراف أنه ليس هناك إجابة مثـ.ـالية،

لكن الدفـ.ـع باتجاه الحـ.ـوار بصـ.ـورة منسقة أفضل من ترك الأمور على ما هي عليه”.

وشدد الملك عبدالله” أن داعـ.ـش ما تزال هناك ولم يتم تدمـ.ـيرها بعد،كما أن هناك الكثير من الدمـ.ـار في سوريا،

حيث من المهم بناء المدارس والمسـ.ـتشـ.ـفيات، ومـ.ـنح الأمـ.ـل،

وأكد أن اللاجـ.ـئـ.ـون السوريون لن يتمكنوا من العودة قريبا، فليس هناك شيء ليعودوا إليه، لهذا باعتـ.ـقادي،

علينا الابتـ.ـعاد عن العـ.ـنف، وبحث ما يمكن فعله بخصوص إعادة الإعـ.ـمار، وهو أمر مرتـ.ـبط ارتبـ.ـاطا وثيـ.ـقا بالإصـ.ـلاح السيـ.ـاسي.

وعلى الرغم من عـ.ـلاقة النظام السوري الوطـ.ـيدة مع النظام الإيـ.ـراني التي تتعـ.ـدى العـ.ـلاقات الطبيعية لتكون تبـ.ـعية كاملة لنظام طهـ.ـران الإرهـ.ـابي،

فقد أشار الملك الأردني أن الاردن تعـ.ـرض للهجـ.ـوم من طـ.ـائـ.ـرات مسيّـ.ـرة إيـ.ـرانية الصنع كان علينا التعامل معها، وهذه المسـ.ـيرات في تصاعد.

Advertisements