رئيس البرلمان التركي يتعامل بطريقته مع اللاجئين السوريين ويحدد موقف بلاده النهائي من الترحيل

رئيس البرلمان التركي يتعامل بطريقته مع اللاجئين السوريين ويحدد موقف بلاده النهائي من الترحيل

اعتبر رئيس البرلمان التركي “مصطفى شنطوب”، أن مشكلة اللاجئين تتعلق بالعالم أجمع، وأن على كل دولة إدراك مسؤولياتها في هذا الصدد

وقال “شنطوب” في تصريحات صحيفة خلال زيارته إلى العاصمة الأذربيجانية “باكو”، إنّ “أنقرة تنظر للموضوع من منظور إنساني

وأكّد أنّ بلاده “تتحمل تبعات المشاكل في سوريا وأفغانستان رغم أنها لم تكن مَن أثارتها”

وأضاف بحسب ما نقلت “الأناضول”: هذه مشكلة العالم بأسره، على كل دولة أن تدرك مسؤولياتها في هذا الصدد وتساهم بما أمكن”

وجاءت تصريحات المسؤول التركي، في أعقاب حملة عنصرية “منظّمة” ضدّ اللاجئين،

تستخدمها أوساط تركية معارِضة، لاستغلالها في الانتخابات التركية القادمة

اقرأ ايضا : الدولة التركية تحقق آمال اللاجئين السوريين لديها بالحصول على ماتمنوه خلال الأيام المنصرفة وتوضح لهم باللغة العربية

ويتعرض اللاجئون السوريون في تركيا لحملة عنصرية من قِبل الأحزاب المعارضة،

حيث توعد رئيس حزب الشعب “كمال كليجدار أوغلو” قبل أيام بإعادتهم إلى بلادهم في غضون عامين في حال وصوله إلى السلطة، الأمر الذي دفع الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” للرد عليه بالقول:

“ما دمنا في السلطة فلن نلقي بعباد الله الذين طرقوا أبوابنا في أحضان القتلة”

ويوم الاثنين الماضي، قال رئيس بلدية “بولو” التركية “تانجو أوزجان” في مؤتمر صحافي: “اتخذنا قرارات وإجراءات جديدة،

ستطرح للموافقة عليها في مجلس البلدية في الأسبوع المقبل، وهي رفع أسعار الخدمات 10 أضعاف على الأجانب،

منها رفع قيمة أسعار المياه والضرائب، ولن يسمح للأجانب باستخدام المياه بالأسعار نفسها التي يدفعها الأتراك”

وأضاف: “نقطع المساعدات عن الأجانب ولا نمنحهم رخصاً لمزاولة أعمالهم لكنهم لا يرحلون”،

وذلك في إشارة إلى القرار الذي اتخذه عقب فوزه في الانتخابات البلدية عام 2019 وهو قطع المساعدات عن اللاجئين السوريين، بهدف الضغط عليهم ودفعهم لمغادرة البلاد

وأشار إلى أن هدفه من زيادة الضرائب هو الدفع باتجاه ترك الأجانب للولاية والعودة لبلادهم،

مضيفاً: “إن ضيافتهم طالت ولا توجد لدينا السلطة لطردهم، ومن هذه النقطة نقول

عندما غضب الرئيس “أردوغان” وفتح الحدود أرسلنا عدة حافلات باتجاه الحدود الأوروبية، والآن مستعدون للأمر نفسه من أجل إرسال السوريين لبلادهم،

حيث إن “الأسد” يطالب باللاجئين، ويقول إنه مستعد لاستقبالهم، فليذهبوا.. إلى متى ستتحمل تركيا حِمل السوريين؟”

اقرأ ايضا : سوريون يبرمون خطة للخروج من تركيا نحو بلاد محددة للبحث عن حياة أفضل بعد الأوضاع الأخيرة حولهم في البلاد

وردّاً على ذلك، أعلنت “رابطة حقوق اللاجئين في تركيا”، أمس الثلاثاء،

رفع دعوى قضائية ضد رئيس بلدية “بولو” التركية، “تانجو أوزجان”، بسبب تصريحاته العنصرية ضد اللاجئين السوريين

وقالت الرابطة إنها تقدمت بدعوى رسمية ضد “أوزجان” بسبب تصريحاته التي أعلن فيها رفع تكاليف فواتير المياه بمقدار عشرة أضعاف للأجانب،

واصفة هذا الخطاب بأنه “شديد العنصرية”، وأكدت أنها ستتابع الإجراءات القانونية ضده

Advertisements