تخطى إلى المحتوى

مستشار أردوغان يوضح للسوريين حق يقة قرار ترحيلهم ويوجه ردا للمعارضة بتوقيع الرئيس

مستشار أردوغان يوضح للسوريين حق يقة قرار ترحيلهم ويوجه ردا للمعارضة بتوقيع الرئيس

اعتبر مستشار رئيس حزب “العدالة والتنمية” الحاكم في تركيا، “ياسين أقطاي”،

أن اللاجئين السوريين باتوا جزءاً من المجتمع التركي، ومن غير الممكن إعادتهم إلى بلادهم

وقال “أقطاي” في لقاء بثته شبكة “يورنيوز” اليوم الاثنين، إن زعيم حزب “الشعب” المعارض، “كمال كليجدار أوغلو”،

يعلم بأنه لا يستطيع إعادة السوريين إلى بلادهم في حال فاز في الانتخابات الرئاسية المقبلة، مضيفاً: “إن كان لا يعلم فعلى مستشاريه أن يخبروه بذلك”

ومضى بالقول: “الأمر لا يتعلق إن كان كليجدار أوغلو يحب اللاجئين أو لا،

هم حصلوا على اللجوء في تركيا ضمن وضع قانوني معين،

وبموجب قانون الهجرة الدولي، لا يمكنه إرسالهم إلى بلادهم إن لم يرتكبوا جريمة دون مبرر”

وأشار السياسي التركي في حديثه، إلى أن السوريين لم يدخلوا تركيا بقصد السياحة،

وإنما هرباً من الحرب في بلادهم وانعدام الأمن، وتهديد حياتهم، مؤكداً أنهم ساهموا بشكل إيجابي في المجتمع التركي وأفادوه وأصبحوا جزءاً منه

اقرأ ايضا : أوامر هامة تصل إلى بشار الأسد من بوتين عن طريق شخصية محورية وعلى الأسد السمع والطاعة

وكشف “أقطاي” أن “كليجدار أوغلو ذر” يتبنى ذات النهج “العلوي” الذي يتبناه رئيس النظام السوري “بشار الأسد”،

معتبراً أن هذا “أمر خطير للغاية”، مشدداً على أن الحكومة التركية تعارض الظلم وتستقبل اللاجئين أياً كانت أعراقهم ودياناتهم

وتطرق أيضاً إلى موضوع عمالة السوريين في تركيا، قائلاً إن “لهم مساهمات كبيرة في اليد العاملة فهم يعملون في وظائف لا يعمل بها الأتراك”،

مشيراً إلى وجود استغلال لهم، ويجب إصدار أذونات عمل بشكل سريع ومنظم لتجنيبهم الاستغلال

وأكد “أقطاي” أن تركيا أنتجت أكثر بكثير من العبء الذي تعرضت له بسبب استقبال نحو 4 ملايين سوري، ك

ون السوريون يعملون في مجالي التجارة والصناعة، ونشطوا حركة التجارة في البلاد من خلال لغتهم العربية التي يتحدثون بها مع باقي العرب في البلاد

اقرأ ايضا : امرأة سورية توجه رسالة للرئيس التركي أردوغان وتناشد إخوتها السوريين للوقوف معها فورا (فيديو)

وفي 16 تموز/ يوليو الجاري، توعد زعيم حزب “الشعب” المعارض “كمال كليجدار أوغلو” بإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم في غضون عامين،

وبتطبيع العلاقات مع النظام السوري، في حال فوزه في الانتخابات الرئاسية المقررة تنظيمها عام 2023

ورد الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان”، على تصريحات “كليجدار أوغلو”، وقال في كلمة ألقاها في 21 تموز/ يوليو الحالي،

إن بلاده لن تلقي باللاجئين السوريين في “أحضان القتلة”،

مضيفاً: “هؤلاء طرقوا أبوابنا واحتموا بنا، ولا نستطيع أن نقول لهم عودوا من حيث أتيتم”

جدير بالذكر أن تركيا تحتضن قرابة الثلاثة ملايين و600 ألف لاجئ، وبين الحين والآخر يتعرضون لتصريحات عنصرية من قبل الأحزاب السياسية المعارضة التي تتهم الحكومة بمنحهم امتيازات خاصة لا ينالها المواطنين الأتراك،

وذلك بهدف التأثير على الرأي العام، وفي محاولة لتحويل الاحتقان الشعبي إلى مكاسب في الانتخابات القادمة

Advertisements