كندا تفتح أبوابها لفترة محدودة لاستقبال اللاجئين الراغبين بالقدوم شرعيا والحياة فيها

كندا تفتح أبوابها لفترة محدودة لاستقبال اللاجئين الراغبين بالقدوم شرعيا والحياة فيها

كندا تفتح أبوابها لفترة محدودة لاستقبال اللاجئين الراغبين بالقدوم شرعيا والحياة فيها

قال وزير الجنسية والهجرة الكندي ماركو مينديسينو، إن بلاده ستستقبل 401 ألف مهاجر قبل نهاية عام 2021.

وأوضح مينديسينو في تصريح صحفي أمس الأحد، أن كندا تواصل لعب دور الريادة على المستوى العالمي في استقبال المهاجرين واللاجئين.

وأضاف الوزير الكندي أن المهاجرين واللاجئين الذين سيتوافدون إلى بلاده، سيحصلون على الإقامة الدائمة.

اقرأ ايضا : “معهد واشنطن”: اللاجئون السوريون يأملون بسقوط بشار الأسد من الداخل

وتابع قائلا: “إن المهاجرين الذين سنستقبلهم هذا العام، يعد أكبر عدد من المهاجرين يتم قبولهم في عام واحد حتى الآن”.

وتهدف الحكومة الكندية لاستقبال 411 ألف مهاجر جديد في عام 2022 و421 ألفًا في عام 2023،

لسد الفجوة الحاصلة في القوى العاملة عقب وباء كورونا.

وسبق أن أعلن وزير الهجرة واللاجئين والجنسية في كندا ماركو مينديسينو أنّ بلاده ستسقبل مزيداً من اللاجئين وأسرهم هذا العام، في إطار جهودها لحل أزمة اللاجئين العالمية.

اقرأ ايضا : بشار الأسد يظهر بالزي العسكري الرسمي متشبها بممثل أمريكي وموالون ومعارضون يكشفون ماخفي

ومثّلت الهجرة 80 في المئة من النمو الديموغرافي عام 2019 في كندا التي يقطنها 38 مليون نسمة،

وتجد البلاد أنها بحاجة إلى جلب مزيد من اللاجئين من أجل تعويض نقص العمالة الناتج عن شيخوخة السكان وتراجع معدل المواليد.

Advertisements