المرشح الذي تحدى بشار الأسد ومثل المعارضة يعود للدخول بمنصب حكومي لتنفيذ خطة لولبية

المرشح الذي تحدى بشار الأسد ومثل المعارضة يعود للدخول بمنصب حكومي لتنفيذ خطة لولبية

أبدى أمين عام “الجبهة الديمقراطية السورية”، المحسوبة على “معارضة الداخل”، محمود مرعي، استعداده للمشاركة في تشكيل حكومة النظام السوري الجديدة، في حال وجهت دعوة له، مؤكداً أهمية مشاركة “المعارضة الوطنية” السورية في الحياة السياسية.

وقال المرشح السابق للانتخابات الرئاسية بمناطق سيطرة النظام، في تصريحات لموقع “صاحبة الجلالة”،

إنه يجد نفسه ضمن إطار “المعارضة الوطنية” وفي التشاركية بينها وبين الدولة السورية.

وأضاف: “عندما أكلف بأي مهمة فأنا جاهز للقيام بها من أجل خدمة البلد والشعب

و من أجل أن يكون للمعارضة الوطنية دور في المشاركة السياسية و أن تُحول الأقوال إلى أفعال،

لذلك نحن مع المشاركة، لكن ذلك يحتاج إلى تنسيق وتفاعل وعمل سياسي”.

اقرأ ايضا : مسؤول في الخارجية الروسية يسـ.ـخر من خطاب بشار الأسد ويوضح إمكانية بقاؤه في الرئاسة لسبعة سنوات قادمة

ورأى أن سوريا تعيش أزمة اقتصادية خانقة جراء الحرب الاقتصادية، في إشارة إلى العقوبات المفروضة على النظام السوري من قبل الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي، معتبراً أن البلاد تحتاج اليوم إلى حكومة فاعلة وجادة وقوية تحارب الفساد وتعمل بجدية من أجل المواطن وخدمته، على حد قوله.

وأشار إلى ضرورة وجود مشاركة للمعارضة الوطنية في الحكومة والبرلمان وحتى في الإدارة المحلية،

معتبراً أن التشاركية وتفعيل الحياة السياسية يحتاج إلى قرار سياسي و انفتاح للموالاة على المعارضة الوطنية بما يخدم الحل السياسي و الوصول إلى تطبيق القرار 2254 بإرادة سورية وبقرار سوري- سوري.

اقرأ ايضا : وكالة تركية تكشف عن تحرك وعمـ.ـلية للجيش التركي في سوريا بأوامر مشتركة من رئيس المخابرات والدفاع

وشدد على أهمية عقد مؤتمر وطني عام سوري– سوري، في العاصمة دمشق وبحضور المعارضة السورية الوطنية وحكومة النظام، وفق قوله.

Advertisements