تخطى إلى المحتوى

دولة عربية تعرب عن استعدادها المطلق لإعادة العلاقات مع سوريا والتنسيق حول مستقبل السوريين مع بشار الأسد

دولة عربية تعرب عن استعدادها المطلق لإعادة العلاقات مع سوريا والتنسيق حول مستقبل السوريين مع بشار الأسد

دولة عربية تعرب عن استعدادها المطلق لإعادة العلاقات مع سوريا

قالت وكالة أنباء النظام “سانا”، إن وزير الخارجية فيصل المقداد تباحث هاتفيا مع صبري بوقدوم وزير الشؤون الخارجية الجزائري حول تطورات الأوضاع السياسية في المنطقة العربية وفي سوريا.

وقالت “سانا” إن المقداد عرض موجز لتطورات الأوضاع السياسية في سورية وملف المساعدات والحصار المفروض على حكومة النظام.

واتهم المقداد “الغرب” بتسييس ملف المساعدات الإنسانية، وأن النظام يرفض أي انتهاك لحدوده وسيادته من أي جهة كانت، وتحت أي ذريعة، وزعم حرصهم على إيصال المساعدات للمواطنين.

اقرأ ايضا : سوريون يطالبون بشار الأسد بمعاملتهم كالبقر والحيـ.ـوانات (صور)

وبحسب “سانا”، أكد بوقدوم أهمية العلاقات مع حكومة النظام مجددا استعداد الجزائر للتنسيق مع نظام الأسد في مختلف المجالات،

وتعزيز التشاور والتنسيق المتبادل بين البلدين على المستويات كافة، سواء فيما يتعلق بالعلاقات الثنائية أو بتطورات الأوضاع في المنطقة.

يذكر أن الجزائر مع دول عربية أخرى تؤيد عودة النظام إلى مقعد سوريا في الجامعة العربية وهو ما ترفضه قطر والسعودية حاليا.

اقرأ ايضا : بشار الأسد يزعم عدم رغبته بخلافة والده ودخول عالم السياسة والظروف التي سيتخلى عن الكرسي عقبها

جدير بالذكر أن وزراء الخارجية العرب قرروا خلال اجتماع طارئ عُقد في القاهرة في تشرين الثاني عام 2011،

تعليق عضوية سوريا في الجامعة لحين التزام نظام الأسد بتنفيذ بنود المبادرة العربية،

الداعية لوقف العنف والعمليات العسكرية التي يشنها النظام ضد المعارضة، وانخراطه في حوار معها للتوصل لحل سياسي.

Advertisements