تخطى إلى المحتوى

العائلة الحاكمة تنقلب ضد بعضها.. “دريد الأسد” يهاجـ.ـم “بشار الأسد” ويكشف خفايا سوريا والقصر الجمهوري

العائلة الحاكمة تنقلب ضد بعضها.. “دريد الأسد” يهاجـ.ـم “بشار الأسد” ويكشف خفايا سوريا والقصر الجمهوري

العائلة الحاكمة تنقلب ضد بعضها.. دريد الأسد يهاجم بشار الأسد ويكشف خفايا أزمة الكهرباء في سوريا

هاجم دريد الأسد وهو ابن عم الرئيس السوري بشار الأسد الحكومة السوريّة، متحدثاً عن واقع التيّار الكهربائي في البلاد

وانتقد دريد خلال منشور له عبر صفحته الشخصيّة في «فيسبوك» الأحد توليد الطاقة الكهربائيّة إلى دول الجوار، في الوقت الذي تعاني فيه سوريا نقص شديد بالكهرباء

وجاء في منشور دريد: «ماذا لو اقتطعتم ربع أو ثلث كمية ما يذهب إلى لبنان والأردن من كهرباء وحولتموها إلى السوريين كي يستطيعوا إتمام الحد الأدنى، من نشاطهم المعيشي والاقتصادي والتجاري؟!»

اقرأ ايضا : دبلوماسي سوري بارز يعلن عن اتفاق دولي قادم يشكل النهاية لبشار الأسد ونظام حكمه!

وتحدث ابن عم الرئيس السوري عن واقع الكهرباء في سوريا وأردف: «ساعة واحدة وصل مقابل خمس ساعات قطع

غير كافية لعمل شيء في ظل غياب مصادر الطاقة الأخرى كالغاز و المازوت،

حتى أن المنشآت الخدمية والصناعية باتت ترزح تحت ضغط انهيار منظومات مولداتها الكهربائية بسبب التدوير والتشغيل الطويل لهذه المولدات !»

وأشار دريد إلى أن ما تخسره سوريا من جراء إيصال الكهرباء لدول الجوار،

وحرمان السوريين منها «هو أكثر بكثير مما تدرّه من أموال على خزينة الدولة»

ماذا لو اقتطعتم ربع أو ثلث كمية ما يذهب إلى لبنان و الأردن من كهرباء و حولتموها إلى السوريين كي يستطيعوا إتمام ، الحد

وتشكّل أزمة ندرة الكهرباء عبئاً إضافيّاً على السوريين، إلى جانب تأخر وصول الإمدادات من الغاز والمواد النفطيّة والأساسيّة للعائلات السوريّة، لا سيما في مناطق سيطرة «الحكومة السوريّة»

وينقطع التيّار الكهربائي نحو 20 ساعة يومياً عن معظم #السوريين، بحجة التقنين وعدم القدرة على تشغيل المولدات لنقص المشتقات النفطية

اقرأ ايضا : مواجهة حتمية بين الجيش التركي والجيش السوري الأركان تبين أن الأمور خرجت عن السيطرة في مناطق سورية

و دريد الأسد هو ابن عم الرئيس السوري بشار الأسد (رفعت)، والأخير كان قد خرج من سوريا عام 1984،

على خلفية محاولة انقلاب فاشلة على شقيقه حافظ الأسد ، وتنسب له «مجزرة حماة» عام 1982، حينما كان قائد «سرايا الدفاع»

ونادراً ما يهاجم دريد أو ينتقد نظام ابن عمه بشار على عكس شقيقه فراس

الذي يواصل نشر وفضح أسرار عائلة الأسد وكواليس حكمهم لسوريا، التي تفضح فساد العائلة منذ فترة حكم الأسد الأب حافظ

Advertisements