بوتين يصرح حول نتائج اجتماعه الأول مع بايدن وقرارات هامة تنتظر العالم

بوتين يصرح حول نتائج اجتماعة الأول مع بايدن وقرارات هامة تنتظر العالم

قال الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، الجمعة، إنه لا يتوقع أي تطورات كبيرة فيما يتعلق بنتائج اجتماعه المرتقب مع نظيره الأمريكي، جو بايدن،

مشيرًا أن الولايات المتحدة هي التي “أدت إلى تدهور العلاقات الثنائية بين البلدين”.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها بوتين خلال مشاركته عبر تقنية الاتصال المرئي،

في اجتماع مع مديري أبرز وكالات الأنباء العالمية، ومن بينهم رئيس التحرير العام لوكالة الأناضول، يوسف أوزهان،

وذلك على هامش أعمال منتدى “سانت بطرسبورغ” الاقتصادي الدولي (SPIEF 2021)، بروسيا.

وخلال اللقاء الذي نظمته وكالة الأنباء الروسية (تاس)، تطرق بوتين إلى الحديث عن العلاقات بين موسكو وواشنطن،

حيث قال في هذا الصدد “الولايات المتحدة هي التي أدت إلى تدهور العلاقات الثنائية بين البلدين”.

وأضاف قائلا “لسنا من وضع العلاقات الروسية الأمريكية في هذا الوضع”،

مشددًا على “ضرورة احترام البلدين لبعضهما البعض والنظر في مصالح بعضهما البعض”.

كما ذكر أنه سيلتقي الرئيس بايدن في 16 يونيو/حزيران الجاري بمدينة جنيف السويسرية، متابعًا “ولا أتوقع حدوث تطور كبير فيما يتعلق بنتائج هذا الاجتماع. لكن رغم ذلك، ورغم التناقضات التي لم يخلقها الجانب الروسي، لدينا مصالح مماثلة”.

وأوضح أن بايدن سياسي مخضرم، معربًا عن أمله في أن يكون اللقاء بينهما بنّاءً.

اقرأ ايضا : قادة الجيوش الأمريكية والروسية يصدرون الأوامر العليا في مناطق سورية قبل قمة الزعماء المنتظرة

واشنطن تستخدم الدولار من أجل العقوبات

وردا على سؤال حول ما إذا كانت روسيا ستتخلى تمامًا عن استخدام الدولار ، قال بوتين إن كلماته عن الدولار لم تكن مفهومة تمامًا.

وأوضح بوتين أنه كان ينتقد طريقة استخدام الولايات المتحدة للدولار في خطاباته،

مضيفًا “الولايات المتحدة تستخدم الدولار لفرض عقوبات مختلفة. فعلى سبيل المثال ،

لا تستطيع روسيا أن تدفع بالدولار لشركائها في مجال التعاون العسكري التقني”.

وذكر كذلك أن الولايات المتحدة أجبرت روسيا على تسديد مدفوعات بعملات مختلفة، متابعًا “نعم يجبرنا شركاؤنا الأمريكيون على القيام بذلك. أي نحن لا نتخلى عن استخدام الدولارات من تلقاء أنفسنا، فنحن مضطرون للقيام بذلك كما أوضحت”.

وأشار بوتين أن الولايات المتحدة تلحق الضرر بنفسها باستخدام الدولار كأداة سياسية، موضحًا “أنهم (أي الأمريكان) يقطعون بتلك التصرفات فرع الشجرة الذي يجلسون عليه. والعالم بأسره يمكنه رؤية ذلك، ومن ثم فإن حصة الدولار في الاحتياطيات آخذة في التناقص، ليس فقط لدينا بل بكل أنحاء العالم”.

وألمح بوتين إلى أن شركات الطاقة يمكنها أيضًا تقليل استخدام الدولار، مضيفًا “وستكون هذه ضربة قوية للعملة الأمريكية”.

اقرأ ايضا : أوامر أمريكية مباشرة إلى بشار الأسد تخص حياة السوريين ومستقبلهم

مستعدون للعمل مع الحكومة الألمانية المقبلة

وفي رد على سؤال حول العلاقات الروسية الألمانية، لفت بوتين أن الحكومة الألمانية ستتغير بعد الانتخابات المقبلة، وأنهم مستعدون للعمل مع الحكومة المستقبلية.

وزاد قائلا “ألمانيا تعتبر من شركائنا الذين نوليهم أولوية خاصة. وآمل أن تراعي الإدارة المستقبلية لألمانيا الطبيعة الخاصة لعلاقاتنا، وتولي أهمية لمواصلة تعاوننا، وأن تقيم علاقة مناسبة مع روسيا في المجال السياسي، ونحن مستعدون للعمل على نطاق واسع، وللتغلب على جميع الصعوبات”.

Advertisements