رئاسة تركيا تعلن عن مصير سوريا بعد الاجتماع مع الولايات المتحدة

رئاسة تركيا تعلن عن مصير سوريا بعد الاجتماع مع الولايات المتحدة

رئاسة تركيا تعلن عن مصير سوريا بعد الاجتماع مع الولايات المتحدة

كشفت الرئاسة التركية عن نتائج الاجتماع الذي ضم مسؤولين أمريكيين وآخرين أتراك حول القضية السورية في العاصمة أنقرة.

وقال مكتب الرئاسة التركية، إن اجتماعاً ضم المندوبة الأمريكية لدى الأمم المتحدة ليندا توماس غرينفيلد،

والمتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم غالن. تناولا خلاله عدة قضايا متعلقة بالشأن السوري، وفقاً لـ”الأناضول”.

وأكد المجتمعون على ضرورة تلافي حدوث أي هجرة جديدة في سوريا، وخصوصاً ضمن محافظة إدلب، محذرين أن حدوث مثل ذلك سيتسبب بأزمات إنسانية كبيرة.

اقرأ ايضا : من مسافة 600 كيلو متر وللمرة الأولى.. تركيا تصدم أمريكا وترصد أحدث مقاتلة في العالم إف 35 (فيديو)

وتحدث الجانبان عن أهمية استمرار إدخال المساعدات الإنسانية الأممية إلى سوريا عبر تركيا، وإزالة العوائق التي تمنعها،

كما لفتوا إلى أهمية دعم أعمال اللجنة الدستورية، لإحياء الحل السياسي.

وأضافت الوكالة، أن المسؤولة الأمريكية ستلتقي بالمزيد من المسؤولين الأتراك لبحث تطوير وتنسيق التعاون بين الطرفين فيما يخص سوريا.

وتأتي زيارة غرينفيلد إلى تركيا قبل أسابيع من تصويت مجلس الأمن على تمديد تفويض الأمم المتحدة لتقديم المساعدات الإنسانية العابرة للحدود إلى الشمال السوري، والذي ينتهي العمل به في يوليو/ تموز المقبل.

اقرأ ايضا : مصير سوريا يتقرر باجتماع تركي أمريكي على مستوى القادة والخارجية الأمريكية تغرد بالتفاصيل

وتسود مخاوف لدى العاملين في القطاع الإنساني من “فيتو” روسي- صيني في مجلس الأمن، قد يعطل القرار الأممي أو يقوض العمل به، ما يزيد من سوء الأوضاع الإنسانية لملايين السوريين في الشمال السوري.

يُذكر أن قرار إدخال المساعدات الأممية العابرة للحدود ينتهي في 10 يوليو/ تموز المقبل،

وسط تحذيرات دولية من مخاطر قد يدفع ثمنها ملايين السوريين، فيما لو أفشل حلفاء الأسد في مجلس الأمن تمديد القرار.

Advertisements