تركيا تتلقى ضـ.ـربة كبيرة في سوريا وسرايا خاصة تعلن المواجهة الحاسمة

تركيا تتلقى ض ربة كبيرة في سوريا وسرايا خاصة تعلن المواجهة الحاسمة

تركيا تتلقى ضـ.ـربة كبيرة في سوريا

أعلن فصيل، يسمي نفسه “سرايا أبو بكر الصديق”، عن تبنيه استهداف القوات التركية، قرب معبر #باب_الهوى شمالي محافظة #إدلب قبل أسابيع، ممّا أدى إلى وقوع ضحايا في صفوف الجنود الاتراك.

وقال الفصيل في بيانه، الذي نشر على وسائل التواصل الاجتماعي: «قامت إحدى مفارز “سرايا أبو بكر الصديق”

باستهداف رتلٍ عسكري للجيش التركي بعبوة ناسفة، على طريق “كفرلوسين”،

ثأراً لقتل الطفلة “سيما مصطفى البرهان” في قرية “النيرب”، وتم إعطاب مدرّعة، وقتل وإصابة من فيها».

اقرأ ايضا : خارطة سوريا الجديدة بعد الانتخابات بشار الأسد حسم مصير المناطق الخارجة عن سيطرته بقرار

وكانت مدرعة تركية قد دهست الطفلة “سيما”، في العاشر من شهر أيار/مايو الماضي، بحسب “المرصد السوري لحقوق الإنسان”

وتعتبر “سرايا أبو بكر الصديق” فصيلاً مجهولاً، ظهر مؤخراً، وتبنى استهداف القوات التركية، في عدد من المواقع، عبر بيانات على مواقع التواصل،

إلا أن المنطقة التي يمارس فيها نشاطه، الواقعة بين “كفرلوسين” ومنطقة “106”، خاضعة لسيطرة #هيئةتحريرالشام.

اقرأ ايضا : قيادة الأركان التركية تبعث برسالة تحذيرية عاجلة للفصائل التابعة لها في سوريا

هل الهيئة هي المسؤولة؟

“عرابي عرابي”، الباحث في شؤون الجماعات الجهادية، لا يعتقد أن لهيئة تحرير الشام دوراً في هذه العمليات، «من المستبعد أن تكون الهيئة مشاركة باستهداف الجيش التركي، والسبب واضح، فهي إن تورّطت بهذا سوف يتحرّك الأتراك لتصفيتها تماماً،

بالتعاون مع فصائل #الجيش_الوطني المعارض»، بحسب ما يقول لموقع «الحل نت».

وأضاف: «هذه العمليات قد تدّل على انتشار تنظيمات جهادية مناوئة للهيئة في المنطقة، وإن كان هذا احتمالاً ضعيفاً للغاية،

لأن المنطقة محكومة بشكل شبه كامل من طرف قوات هيئة تحرير الشام، وبالتالي فقد تكون أفعالاً فردية، يقوم بها بعض عناصر الهيئة غير المنضبطين، بهدف توجيه رسائل لقيادتها».

Advertisements