إطلاق سراح والدها.. تفاصيل جديدة بخصوص الطفـ.ـلة نهلة العثمان

إطلاق سراح والدها.. تفاصيل جديدة بخصوص الطفلة نهلة العثمان

إطلاق سراح والدها

علم موقع “نداء بوست” من مصادر محلية في إدلب، أنّ جهاز الشرطة في وزارة الداخلية التابعة لـ”حكومة الإنقاذ”

أطلقت قبل يومين سراح عصام العثمان، المتّهم بتكبيل طفـ.ـلته “نهلة العثمان” بالسلاسل و وضعها في قفص حديدي

و قبل أسابيع اعتقل جهاز الشرطة التابع لـ “الإنقاذ” والد الطفـ.ـلة التي توفيت في وقت سابق،

بعد معـ.ـاناة طويلة، و ظروف معيشية سيئة عاشتها في إحدى مخيمات إدلب

وبحسب مصادرنا فإن الأب، الذي أطلق سرتحه قبل يومين، نفى التهم الموجهة إليه، و التي تتضمن تعـ.ـذيب ابنته و تجويعها

اقرأ ايضا : قيادة الأركان التركية تبعث برسالة تحذيرية عاجلة للفصائل التابعة لها في سوريا

كما نقلت “العربية نت” عن الأب “عصام العثمان” قوله: إنّ “نهلة عانت من اضطرابات عصبية و تقرحات جلدية و هشاشة عظام وأمراض فقاعية”

وأضاف: في اليوم السابق لوفاتها يوم 6 أيار/ مايو ، أكلت نهلة كمية كبيرة من الطعام، و بدأت في التقيؤ،

و في صباح اليوم التالي أخذتها أختها الكبرى إلى مكتب الطبيب في المستشفى القريب من المخيم، لذلك هي كانت تخضع للعلاج و طلب منا تسجيل وصولها

وأردف قائلاً: بعد ساعتين حاولنا إطعامها كما أمر الطبيب، ولكن تناثرت عليها الأطعمة، و حاولنا مساعدتها بسرعة و إعادتها إلى المستشفى حيث كنا، و قال إن رئتيها توقفتا و طالبت بنقلها فورا الى تركيا لتلقي العلاج، لكنها توفيت بعد نصف ساعة”

اقرأ ايضا : المعارضة السورية أصبحت في دمشق و جملة مطالب تصل إلى مكتب بشار الأسد منهم

و تحدّث “والد الطفلة المتوفاة” عن القفص الحديدي الذي وضعها فيه داخل الخيمة التي يقيم فيها مع زوجته بعد طلاق والدتها. وبرر الأب ذلك بالادعاء أنّ “الطفـ.ـلة كانت تتجول عـ.ـارية في المخيم، لذلك اضطر إلى ذلك”

وأحزنت قصة الطفلة “نهلة عثمان” التي توفيت أول أيار الفائت، في محافظة إدلب شمالي سوريا، ملايين السوريين و العرب،

بعد الحديث عن المعاملة الصعبة التي تـ.ـعرضت له من قبل ذويها، بما فيهم والدها، الذي كان يقيدها بسلاسل من الحديد

Advertisements