مسؤول تركي معارض يوجه دعوة لحكومة بلاده للتحرك ضد السوريين الموجودين لديها

مسؤول تركي معارض يوجه دعوة لحكومة بلاده للتحرك ضد السوريين الموجودين لديها

مسؤول تركي معارض يوجه دعوة لحكومة بلاده للتحرك ضد السوريين

قال عثمان تورك عضو مجلس مدينة كوكاسينان في ولاية قيصري التركية عن حزب الجيد/ iyi party التركي المعارض اليوم الإثنين إنه يجب إرسال السوريين إلى بلادهم.

وبحسب موقع “KAYSERI OLAY” فإن تورك طالب بإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم في إشارة منه إلى إعادة انتخاب رئيس النظام بشار الأسد لولاية جديدة وفوزه بنسبة 95.1 في المئة من الأصوات.

وأضاف أن 90 في المئة من اللاجئين السوريين الذين فروا من بلادهم يعيشون في تركيا، ويبذلون جهدا ليصبحوا مواطنين أتراك.

وتابع “إننا نريدهم أن يعودوا إلى وطنهم، وليس لدينا الرغبة في تحمل جميع أعباء اللاجئين والشباب السوريين”.

مشيرا إلى أن اللاجئين السوريين يواجهون كثيرا من المشكلات في تركيا لذلك عليهم العودة إلى بلادهم،

مطالبا باتخاذ جميع الإجراءات العاجلة لإرسال السوريين إلى وطنهم في أسرع وقت.

اقرأ ايضا : بشار الاسد يحتسي الخمر خلال حفلة سرية في لبنان!

وبداية الشهر الجاري ادّعى صحفي تركي يُدعى مراد جيريهان جكان أن معلومات وصلته من “مصادر رسمية” أكّدت له أن الأسر السورية “تلقّت مبلغ 3455 ليرة تركية كمساعدات قبل الإغلاق الكامل”، مضيفا “لمعلوماتكم.. مكافأة العيد هي 100 ليرة تركية! لم يكن ذلك كافياً، دعوني أخبركم أكثر: تم إرسال طردين من الطعام لكل عائلة سورية إلى عناوينهم كمساعدة الاجتماعية”.

وقالت وسائل إعلام تركية حينذاك إن هذا التصريح يهدف إلى التحريض على العنصرية والكراهية تجاه اللاجئين السوريين الذين يعيشون في تركيا.

وفي ذات الوقت، أعلن أوميت أوزداغ النائب في إسطنبول عن حزب الجيد أنه “منذ أن حصل اللاجئون السوريون على الجنسية

قبل انتخابات عام 2023 بهدف استغلالهم للتصويت في تلك الانتخابات، يتم إطعامهم ودعمهم بينما ينتحر الأتراك بسبب الجوع. يكفي”.

اقرأ ايضا : بايدن يعلن عن أولى تحركاته ضد بوتين وتصرفاته في المنطقة

وسبق أن نشر معارضون أتراك، تصريحات عنصرية ضد السوريين اللاجئين في تركيا. وغالبا ما تستند تصريحاتهم إلى معلومات مختَلقة ولا صحة لها، والهدف الرئيس منها التحريض ضد السوريين.

Advertisements