معارض تركي يقود أكبر حملة في بلاده ضد السوريين وأردوغان يتصدى له بقوة

معارض تركي يقود أكبر حملة في بلاده ضد السوريين وأردوغان يتصدى له بقوة

معارض تركي يقود أكبر حملة في بلاده ضد السوريين وأردوغان يتصدى له بقوة

جدد النائب المعارض في البرلمان التركي”أوميت أوزداغ” تحـ.ـريضه على السوريين في تركيا.

مدلياً بتصريحات عنـ.ـصرية جديدة تحمل في مضمونها خطاب كـ.ـراهـ.ـية ضـ.ـدهم ومعلومات كـ.ـاذبة ومضـ.ـللة.

تصريحات “أوزداغ” جاءت خلال تبرير تطرقه بشكل دائم إلى قضية وجود اللاجئين السوريين في تركيا، وتحـ.ـريضه عليهم بتصريحات عنصـ.ـرية.

وذكر “أوزداغ” أن وجود اللاجئين السوريين يساهم في تفـ.ـاقم الأزمة الاقتصادية وزيادة البطالة وانخـ.ـفاض جودة التعليم وارتفاع تكلفة الخدمات الصحية.

مضيفاً ضمن تبريراته التحـ.ـريـ.ـضية “أنفقنا 80 مليار دولار على السوريين، أقول إن التكلفة الإجمالية تجاوزت الـ 100 مليار دولار”.

وتابع بالقول “أن حوالي مليون و 300 ألف سوري يعملون في تركيا، بينما مليون و 300 ألف تركي عاطلين عن العمل”.

مشيراً إلى أن اللاجئين السوريين قـ.ـوضوا فرص الأتراك في الحصول على فرص عمل.

كما أشار “أوزداغ” إلى أن جودة الدروس والتعليم ووتيرتها تتناقص في المدارس التي تضم طلاباً سوريين، باعتبار وجودهم يعـ.ـطل عمل المدرسين.

صحياً تطرق كما هي عادته إلى أن “السوريين يتلقون علاجهم في المستشفيات مجاناً بينما يضطر المواطنون الأتراك لدفع تكـ.ـاليف علاجهم”.

اقرأ ايضا : عقدت الجلسة وأبرم الحكم.. القائد أبو عمشة ومسؤولون في الجيش السوري يحاكمون العقيد أحمد رحال

أردوغان يكـ.ـذب “أوزداغ”

تبرير “أوزداغ” احتوى على العنصرية والمعلومات الكاذبة المغايرة للواقع.

وفي وقت سابق كـ.ـذبه الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” بقضية إنفاق 80 مليار دولار على السوريين.

حيث ذكر في تصريحات سابقة أن المبلغ هو 40 مليار دولار، بما فيها المشاريع التي أقيمت في الشمال السوري

أوزداغ يتجـ.ـاهل الموظفين الأتراك

كما تجـ.ـاهل “أوزداغ” ذكر أن اللاجئين السوريين كانوا سبباً بتوظيف عشرات آلاف الأتراك في المدارس التي ترعاها منظمة اليونيسيف.

كذلك في دوائر الهجرة ومنظمة الهلال التركي للإشراف على مساعدة السوريين، وفق الاتفاق المبرم مع أوروبا 2016.

والذي نص على تقديم 6 مليارات يورو للأتراك على دفعات مقابل مساعدة اللاجئين السوريين وإغـ.ـلاق الطريق أمامهم للذهاب إلى أوروبا.

العـ.ـداء للسوريين

يعرف عن “أوزداغ” بعـ.ـدائه للسوريين ونشر تغريدات مناهـ.ـضة لوجودهم في تركيا عبر حسابه في “تويتر”.

ويدعو في تغريداته إلى ما سماه “التوقف عن إطعام ملايين السوريين، والبدء بمفاوضات مع نظام الأسد”.

زاعماً أن “إقامة السوريين في تركيا، كلّفت الحكومة نحو 80 مليار دولار”.

وسبق أن رفعت جمعية “إعلام اللاجئين – Mülteci Medyası” شـ.ـكوى جنـ.ـائية ضد النائب “أوميت أوزداغ”.

وذلك على خلفية تصريحات له احتوت على خطاب كـ.ـراهية تجاه اللاجئين السوريين.

كما أطلق العديد مِن المغرّدين الأتراك والسوريين أواخر العام الفائت، وسماً “هاشتاغ” تحت عنوان (#Ümitözdağing).

ويهدف للسخـ.ـرية من “أوزداغ” الذي اشتهر بتصريحاته العنصـ.ـرية ضـ.ـد اللاجئين السوريين في تركيا.

اقرأ ايضا : بعد فوزه بالانتخابات بنسبة كبيرة بشار الأسد يعلن الحـ.ـرب على المعارضة السورية

السوريين في تركيا

يقيم في تركيا نحو أربعة ملايين سوري معظمهم يخضعون لـ قانون “الحمـ.ـاية المـ.ـؤقتة”، بحسب إحصاءات إدارة الهجرة التركية.

وينتشر السوريون في جميع الولايات التركية، وخاصة الولايات القريبة مِن الحدود مع سوريا.

كما يقطن عشرات الآلاف منهم ضمن مخيمات اللجوء قرب الحدود السوريّة التركية من الجانب التركي.

Advertisements