تخطى إلى المحتوى

روسيا تحوّل مناطق سيـ.ـطرة الأسد لحقل تجارب طبية

روسيا تحوّل مناطق سيـ.ـطرة الأسد لحقل تجارب طبية

روسيا تحوّل مناطق سيـ.ـطرة الأسد لحقل تجارب طبية

كشفت إيران عن تحويل روسيا مناطق سيطرة الأسد لحقل تجارب لصناعاتها الطبية غير المعترف بها على مستوى منظمة الصحة العالمية.

وطعنت إيران بلقاح “سبوتنيك” الروسي، الذي اشتراه نظام الأسد من موسكو على نفقة إسرائيل، بعد إبرام صفقة تبادل الأسرى الأخيرة، وتحدثت عن إنجاز جديد بخصوص الفيروس.

وزعمت شركة “بركت” الإيرانية أنها صنعت لقاحًا خاصًا بكورونا، وأنها تنوي تصديره إلى مناطق سيـ .ـطرة الأسد، ولبنان، وفنزويلا، وفقًا لوكالة “تسنيم” الإيرانية.

اقرأ ايضا : نظام الأسد يعلن إعادة العمل بخط الغاز “الجبسة – الريان”

وخلال إجاباتها عن جدوى اللقاح الجديد، طعنت الشركة الإيرانية بلقاح “سبوتنيك” الروسي، عبر زعمها أنه غير فعال ضـ .ـد طفرات كورونا المتحور، وغير مجدي مع الأشخاص فوق الـ 65 عامًا.

وأضافت أن اللقاح الإيراني الجديد، المسمى “كوفيران بركت” يعتمد على فيروس ميت، يساعد على التعامل مع جميع أشكال كورونا وفقاً لوكالة الدرر الشامية.

وأوضحت أن “بركت” أنتج بخبرة إيرانية كاملة، واجتاز المعايير الصارمة لوزارة الصحة الإيرانية، وأشرف على تركيبه خيرة العلماء الإيرانيين.

ورفضت طهران، في وقت سابق، استيراد اللقاح الروسي، لكونه لم يحصل على اعتراف من منظمة الصحة العالمية، حيث جاء الرفض عبر “منظمة النظام الطبي” الإيرانية.

وكانت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية كشفت أن البروفسور “ألكسندر تشوشالين”، كبير أطباء الأمراض الصدرية في روسيا، استـ .ـقال من منصبه بسبب استعـ .ـجال بلاده في إنتاج لقاح “سبوتنيك” ضـ .ـد فيروس كورونا، وصف ذلك بالانتـ .ـهاكات الجسـ .ـيمة لأخلاقيات مهنة الطب، واتهـ .ـم موسكو بالاستعـ .ـجال في إنتاج اللقاح.

اقرأ ايضا : الولايات المتحدة تلوح بالتـ.ـدخل عسـ.كرياً في إدلب في حالة واحدة!

وتشهد الساحة السورية تنافسًاً (إيرانيًّا – روسيًّا) على كافة الأصعدة السياسية والعسكرية وتقاسم الثروات، وتعمل كل دولة منهما على إبراز دورها وكفاءتها في البلاد على حساب الأخرى.

Advertisements