تخطى إلى المحتوى

الولايات المتحدة تلوح بالتـ.ـدخل عسـ.كرياً في إدلب في حالة واحدة!

الولايات المتحدة تلوح بالتـ.ـدخل عسـ.كرياً في إدلب في حالة واحدة!

الولايات المتحدة تلوح بالتـ.ـدخل عسـ.كرياً في إدلب في حالة واحدة!

أكد المبعوث الرئاسي الأمريكي إلى سوريا “جيمس جيفري” يوم أمس الخميس بأن بلاده قد تلجـ.ـأ إلى التـ.دخل العـ.ـسكري في حال لجـ.ـوء نظام الأسد إلى استخدام السـ.ـلاح الكيـ.ـميائي ضـ.ـد محافظة إدلب السورية التي تشهد تصـ.ـعيداً من قبل الأسد وحلفاءه.

وأتى هذا التـ.ـهــ.ديد خلال تصريح صحفي لجيفري من العاصمة البلجيكية بروكسل، أكد فيه بأن جميع الخيارات متاحة أمام الولايات المتحدة في حال استخدم نظام الأسد السـ.ـلاح الكيـ.ـميائي مجدداً

كما حـ.ذر المبعوث الأمريكي من نشـ.ـوب أزمـ.ـة دولية جراء نـ.زوح قرابة 700 ألف سوري باتجاه الحدود التركية، وأضاف بقوله إن “الطائرات الحـ.ـربية لنظام الأسد وروسيا قد شـ.نت 200 غـ.ـارة جوية على إدلب خلال الأيام الثلاثة الأخـ.ـيرة”.

اقرأ ايضا : استعدادات لمحـ.ـاكمة ماهر الأسد في إحدى الدول الأوروبية

وأكمل جيفري بالقول: “قرابة 700 ألف شخص قد نـ.ـزحوا من مناطقهم، باتجاه الحدود التركية، وقد ينجم عن ذلك أزمـ.ـة دولية”، معرباً عن دعـ.م بلاده لوجود نقاط مراقبة تركية في محافظة إدلب، ومشـ.ـدداً على ضرورة عدم إصـ.ـابة الجنود الأتراك بمكـ.ـروه في هذه النقاط.

وقال ايضاً في هذا الصدد: “على نظام الأسد وإيـ.ـران وروسيا العلم بأن الهـ.ـجمات على إدلب غير مقــ.بولة، فنحن نتحدث عن أزمـ.ـة إنسـ.ـانية وأفعال مدمـ.ـرة للمدنيين”.

وقال جيفري بأن الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” يمتلك الخبرة بخصوص الوضع في سوريا، مضيفاً: “أردوغان شريك لنا، وحليفنا في حلف شمال الأطلسي، ونحن نقف إلى جانبه”.

لا ثقة ببوتين

وتابع بقوله: “لقد قلنا لأردوغان بأنه لا يمكن الثقة ببوتين فيما يخص سوريا، واليوم يرى نتائج ذلك”، وأضاف: “قوات الأسد المدعـ.ومة من روسيا تجنّد اللاجـ.ـئين من أجل ممـ.ـارسة الضـ.غط على تركيا، وهذا غير مقبول”.

ومنذ انـ.دلاع حـ.ـرب نظام الأسد ضـ.ـد الشعب السوري عام 2011، استقبلت تركيا ملايين السوريين الذين فـ.ـروا من بلادهم، ما جعل تركيا أكبر دولة مستضيفة للاجـ.ـئين في العالم.

اقرأ ايضا : برلمان نظام الأسد يقر قانوناً جـ.ـديداً يشمل تجديد البطاقات الشخصية (فيديو)

قـ.ـصف غير مسبوق

وتعـ.رضت العديد من المنشآت الطبية ذات الصلة بالأمم المتحدة خلال 2019، للقـ.ـصف الجوي، بينما تنـ.في روسيا المتحالفة مع نظام الأسد بأن تكون قد استهـ.ـدفت أي منشآت أو مستشـ.ـفيات.‎

ورغم تفاهمات لاحقة تم إبرامها لتثبيت وقف إطـ.ـلاق النـ.ـار في إدلب – وآخـ.ـرها في مطلع الشهـ.ـر الجاري – إلا أن قـ.ـوات النظام وداعميه تواصل شـ.ن هـ.ـجـ.ـماتها على المنطقة، ما أدى إلى مقـ.ـتل أكثر من 1500 مدني، ونـ.زوح أكثر من مليون آخرين إلى مناطق هادئة نسبيا أو قريبة من الحدود التركية.

Advertisements