تخطى إلى المحتوى

أول تعليق رسمي من منصة القاهرة حول إنشاء مجلس عسـ.ـكري لحكم سوريا

أول تعليق رسمي من منصة القاهرة حول إنشاء مجلس عسـ.ـكري لحكم سوريا

أول تعليق رسمي من منصة القاهرة حول إنشاء مجلس عسـ.ـكري لحكم سوريا

ذكر منسق منصة القاهرة للمعارضة السورية، فراس الخالدي، عدم تقديمها أي وثيقة تقترح إنشاء مجلس عسـ.ـكري مشترك بين ضباط من القـ.ـوى المعـ.ـارضة ومن جيـ.ـش النـ.ـظام السوري لحـ.ـكم البلاد.

وقال الخالدي، في حديث لوكالة “سبوتنيك”، الخميس، ردا على سؤال حول ما إذا كانت المنصة قد تقدمت بوثيقة مشتركة مع منصة موسكو إلى روسيا تطالب بإنشاء مجلس عسكري: “إن هذا الشيء منفي قطعا، أولا لم نذهب بزيارة مشتركة كمنصة القاهرة ومنصة موسكو (إلى روسيا) مع احترامنا لمنصة موسكو، لا توجد أي ورقة مشتركة إلا ضمن سقف هيئة التفاوض السورية التي بها كافة مكونات المعـ.ـارضة”.

اقرأ ايضا : في محيط مدينة الباب بريف حلب الشرقي

وأوضح الخالدي: “أي ورقة تخرج خارج توافقات المـ.ـعـ.ـارضة وخارج القرار 2254 نحن لم نقدمها، ثانيا نحن لم نقم بالثـ.ـورة لجلب مجلس عسـ.ـكري، بالعكس كنا تركنا المجلس العسـ.ـكري القائم وحاولنا الضـ.ـغط لتعديله، نحن قمنا بالثورة لتطبيق حكم ديمـ.ـقراطي تعددي يحافظ على المواطنة”.

وبخصوص المعلومات التي تحدثت عن مبادرة روسية للقاءات تجمع منصتي القاهرة وموسكو مع قيادات في حزب “البعث” الحاكم، قال الخالدي: “إن أي كلام عن سعي لعقد لقاءات مع حزب البعث هو غير صحيح وغير وارد، نحن لقاءاتنا علنية وطاولة جنيف قائمة… لا، لم يقدم الروس شيئا من هذا القبيل، والروس ليسوا مضطرين لعرض سري فلديهم سوتشي ولديهم جنيف”.

اقرأ ايضا : ما أولويات تركيا القادمة بإدلب؟

وسبق أن نشرت صحيفة “الشرق الأوسط” وبعض وسائل الإعلام العربية الأخرى تقارير تحدثت عن تقديم منصتي القاهرة وموسكو للمعارضة السورية وثيقة إلى روسيا لتنفيذ القرار 2254 تضمنت اقتراحا بـتشكيل مجلس عسكري للحكم خلال مرحلة انتقالية يتم الاتفاق على مدتها.

Advertisements