تخطى إلى المحتوى

الإدارة الأمريكية الجديدة تعلن موقفاً حاسماً وأكثر وضوحاً من الوضع في سوريا

الولايات المتحدة الأمريكية تبدأ بالانسحاب

الإدارة الأمريكية الجديدة تعلن موقفاً حاسماً وأكثر وضوحاً من الوضع في سوريا

أصدرت وزارة الخارجية الأمريكية بياناً أعلنت فيه عن موقف أكثر وضوحاً لإدارة الرئيس الأمريكي الجديدة، جو بايدن، من الملف السوري.

وقالت إن وزير الخارجية أنتوني بلينكن بحث في أول اتصال مع الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش الأوضاع في سوريا.

وأضاف البيان الذي رصدته الوسيلة أن الجانبان شددا على التزامهما بالعملية السياسية في سوريا بموجب قرار مجلس الأمن 2254.

ويدعم القرار 2245 عملية سياسية بقيادة سورية، تيسرها الأمم المتحدة، وتقيّم بغضون فترة مدتها 6 أشهر، حكمًا ذا مصداقية يشمل الجميع.

اقرأ ايضا : بايدن أصدر أوامره الجديدة بخصوص سوريا والتطبيق سيبدأ خلال شهرين

وأعلن بلينكن وغوتيرش تمديد التفويض عبر الحدود لتقديم المساعدات الإنسانية إلى السوريين في الداخل عبر معبر باب الهوى.

وأبدى وزير الخارجية الجديد استعداده للعمل والتعاون الوثيق مع الأمين العام ومنظومة الأمم المتحدة.

ورأى مراقبون أن تصريحات الخارجية الأمريكية جاءت لتوضح موقف الإدارة الجديدة والخط الذي ستنتهجه حيال الأوضاع في سوريا.

وسبق أن أدانت الولايات المتحدة أول شباط الحالي، أحداث ريف حلب في 30 و31 من كانون الثاني الماضي، معتبرة أنها أعمال دنيئة.

كما بحث مسؤولون أتراك وروس مع مسؤولين في الإدارة الأمريكية الجديدة خلال الشهرين الماضيين الأوضاع والتطورات السورية.

اقرأ ايضا : تحرك أميركي روسي بشأن سوريا ومصدر يكشف التفاصيل

وكان المبعوث الأمريكي السابق لقوات التحالف الدولي في سوريا، ويليام روباك، قد أكد أن بلاده ليست في عجلة من أمرها بالوضع الراهن بسوريا.

وقال روباك إن بلاده لن تدعم قيام دولة كردية شمال شرقي سوريا.

كما أقر الرئيس الأمريكي، جو بايدن، خطة تهدف لزيادة قبول اللاجئين في أمريكا (من بينهم السوريون) لعام 2021- 2022.

Advertisements