تخطى إلى المحتوى

إجازات العيد أمام السوريين في تركيا.. تصريح من مدير معبر باب السلامة

إجازات العيد أمام السوريين في تركيا.. تصريح خاص من مدير معبر باب السلامة وهذا ما قاله

إجازات العيد أمام السوريين في تركيا.. تصريح خاص من مدير معبر باب السلامة

بعد أن أغلقت الحكومة التركية جميع المعابر الحدودية في العام الماضي، ومنعت أحداً من الدخول والخروج إلى سوريا بسبب فيروس كورونا.

وقد كثُرت التساؤلات بعد قيام وسائل إعلامية وصفحات إخبارية بنشر إخباراً تؤكد أنه سيتم افتتاح المعابر الحدودية أمام السوريين للقضاء إجازات العيد في سوريا.

وفي حديث مع سيادة العميد ” قاسم القاسم”، مدير معبر ( باب السلامة) الحدودي، للتأكّد من حقيقة إجراء فتح المعابر الحدودية لإجازات العديد.

قال العميد “قاسم القاسم ” في تصريحٍ ” إنه في لقاء بيننا وبين مدير إدارة الهجرة التركية في ولاية( كليس)، تطرقنا إلى موضوع ” إجازات العيد” وفتح المعابر الحدودية.

أشار العميد” قاسم” نقلاً عن مدير الهجرة التركية في ولاية ( كليس) ، “

إن عملية إعادة فتح المعابر الحدودية، تأتي بقرارٍ رسميٍ صادر عن وزارة الداخلية التركية،

ولكن حتى تاريخ اليوم، لاتوجد أي قرارات أو مؤشرات تدل على إمكانية افتتاح المعابر الحدودية.

اقرأ ايضا : “قالن”: نتفق مع أمريكا على مستقبل “الأسد” ونختلف معها بدعمها لـ”PYD”

وفي الوقت الحالي، كون أن اللجنة العلمية التركية لمكافحة فيروس كورونا، هي التي تُعنى بهذه الإجراءات، فإن إجراء فتح المعابر الحدودية سيكون صادر عنها.

وذكر العميد ” قاسم” وحسب الرأي الشخصي لمدير الهجرة في ولاية( كليس)، ، أنه” لم يتم إلغاء كافة الفروض والإجراءات الإحترازية، والتي تم فرضُها في نطاق مكافحة فيروس كورونا، ك (( افتتاح المطاعم ومقاهي_ افتتاح المدارس_ رفع الحظر التجوال….))، فكيف سيتم فتح إجازات العيد؟؟!! على اعتبار أن المعابر الحدودية ستكون أكثر ازدحاماً في تلك الفترات”.

أي أنه في حال لم يتم رفع القيود المفروضة ضمن نطاق إجراءات كورونا، وعليه يستحيل افتتاح المعابر الحدودية لإجازات العيد.

وتابع:” إنه ومع اقتراب شهر رمضان المبارك وأن المدة باتت قصيرة جداً،

ولم يتم رفع القيود في عموم الولايات التركية للوقت الحالي، وعليه فإنه بنسبة(99%)، لايمكن فتح المعابر الحدودية.

وذكر: مع وجود احتمال ضئيل للسماح ب”إجازات العيد ” اي
مع بداية شهر مارس/ آذار المقبل، هذا الأمر متوقف على انخفاض عدد الإصابات رفع قيود كورونا في البلاد.

وأضاف العميد”قاسم”:” تم طرح سؤالاً بما يتعلق بالسوريين المجنسين( ذوي الجنسية المزدوجة) التالي:
بما أنه تم فتح معبر ” جرابلس الحدودي” من قبل والي ( غازي عنتاب)،

ومعظم الناس من المناطق القريبة من إعزاز فلِما اليوم فتح معبر ( باب السلامة) للذوي الجنسية المزدوجة أيضاً؟؟

اقرأ ايضا : لقد تعاملنا معهم برحمة ولم يعد هناك مكـ.ـانأ آمنا لهم .. أردوغان يعلن عن قرار حاسم لا رجعة فيه

فكانت الإجابة ” بأنه سبب ذلك أيضاً متعلق بقيود كورونا بأعتبار أن معبر ( باب السلامة) توجد فيه حركة أكبر(( طبية _ إغاثية_ تجارية))،

واذا تم فتح المعبر لذوي الجنسية المزدوجة هذا الأمر سيزيد من الإزدحام،في حين أن معبر ” جرابلس الحدودي” أقل حركة وازدحاماً.

ولكن في المستقبل القريب سيتم دراسة هذا الموضوع وذلك تبعاً التدابير كورونا.

والجدير بالذكر : أنه تم السماح لأصحاب الجنسية المزدوجة ” الخروج من (معبر باب السلامة) فقط إلى الأراضي التركية.

Advertisements