تخطى إلى المحتوى

محـ.ـتالون يسـ.ـرقون عشرات الخراف في كوتاهية … هكذا كانت الخطة

  • حوادث
محـ.ـتالون يسـ.ـرقون عشرات الخراف في كوتاهية … هكذا كانت الخطة

محـ.ـتالون يسـ.ـرقون عشرات الخراف في كوتاهية … هكذا كانت الخطة

تعرض رجل كبير في السن لعملية نصـ .ـب كبيرة ببيعه 50 رأساً من الأغنام في ولاية كوتاهية.

وذكرت مصادر إعلام تركية ، أن “رجلاً يدعى عبد الله زنجين وقع في الفخ الذي نصـ .ـب له أثناء محاولته التخلص من ديونه ببيعه الخمسين رأساً من الخراف بمنطقة جيدز في كوتاهيا، حيث يواجه صعوبة في رعايتها بسبب تقدمه في السن”.

اقرأ ايضا : قد يصل الأمر إلى إيقاف قيد الكملك الخاص به

ووصل 3 أشخاص قالوا إنهم جاؤوا إلى كوتاهية للقيام بأعمال تجارية من مانيسا، و وصلوا إلى عبد الله زنجين الذي أراد بيع أغنامه بسبب صعوبات وديون مالية، وقد أعطو 1200 ليرة تركية وسددوا الكفالة المتبقية في غضون 4 أيام، وفي اليوم التالي، ذهب المشـ .ـتبه بهم إلى مانيسا، آخذين عبد الله زنجين مع 50 رأساً من الأغنام، تاركين عبد الله زنجين على قمة جبل وهربوا، وعاد عبد الله زنجن إلى قريته بواسطة حافلة بين المدن.

أرسل المحـ .ـتالون 800 ليرة تركية

وقال المشـ .ـتبه بهم الذين اتصلوا بعبد الله زنجين عبر الهاتف بعد حوالي أسبوع من الحـ .ـادث أرسلنا أموالك إلى مكتب بريد جيدز.

و ذهب إلى مكتب البريد وهو سعيد، وقد تعرض لصـ .ـدمة أخرى بعد الصـ .ـدمات التي تعرض لها قبل، حيث أرسل الأشخاص المشـ .ـتبه بهم مبلغ 800 ليرة تركية فقط بدلاً من 35 ألف 500 ليرة تركية المتبقية مقابل 50 خروفًا.

وقال عبد الله زنجين لمراسلي وكالة إخلاص للأنباء، أنه حصل على مبلغ ألفي ليرة تركية فقط مقابل 50 خاروفاً.

وأضاف: “أعطيت المحـ .ـتالين خمسين خاروفاً وفي اليوم التالي حمّلنا الخراف وذهبنا إلى قرية في مانيسا، هناك أنزلوني في مكان صغير، وذبـ .ـحوا بالفعل 20 خاروفاً و أعطوني فاتورة مقابل الخراف، وبعد أسبوع أرسلوا 800 ليرة تركية إلى مكتب بريد جيدز، ولقد حاولت ولكن لم أجد الفرصة للحصول على أموالي”.

اقرأ ايضا : رغم تصريحات وزير الصحة… التربية التركية تعلن 15 شباط موعداً لفتح المدارس

وأراد الزوجان عبد الله وعائشة زنجين، اللذان يتعاملان مع الأغنام الستة التي اشتراها أحفادهما لهما بعد التعرض الى عملية الاحتـ .ـيال، العثور على من احتـ .ـال عليهم والقضاء على مظالمهم.

تركيا بالعربي

Advertisements