تخطى إلى المحتوى

تطورات ميدانية جديدة في إدلب.. تركيا ترفع جداراً إسمنتياً على طريق “M4” وقوات النظام تستعد لكل الاحتمالات!

تطورات ميدانية جديدة في إدلب 780x470 1

تطورات ميدانية جديدة في إدلب.. تركيا ترفع جداراً إسمنتياً على طريق “M4” وقوات النظام تستعد لكل الاحتمالات!

شهدت محافظة إدلب خلال الساعات القليلة الماضية تطورات ميدانية جديدة بعد هدوء سيـطر على المنطقة في الفترة السابقة.

وتمثلت التطورات الجديدة بتحركات تركية في ريف إدلب الشرقي، قابلتها تحركات لقوات النظام السوري على طول خطوط التماس مع فصائل المعارضة جنوب وشرق إدلب.

وضمن هذا الإطار، قامت القوات التركية بوضع جدار اسمنتي على الطريق السريع “إم 4” الذي يصل مدينة حلب بمدينة اللاذقية.

وأكدت مصادر في المعارضة السورية، اليوم السبت 26 ديسمبر/ كانون الأول أن هدف الجيش التركي من رفع الجدار الإسمنتي هو منـ.ـع قوات نظام الأسد من استهـ.ـداف بعض المناطق المكشوفة بالقرب من “جسر العقدة”.

وأفادت مصادر محلية أن القوات التركية وضعت الجدار الإسمنتي قرب حديقة الألعاب بين قريتي “الترنبة” و”النيرب” في الريف الشرقي لمحافظة إدلب.

وذكرت المصادر ذاتها أن الجدار سيعزل النقاط التركية ومواقع فصائل المعارضة في المنطقة عن أماكن تمركز قوات نظام الأسد في تلك النقطة التي كانت مكشوفة من قبل نقاط النظام.

اقرأ ايضا : بشار الأسد جاهز للقاءات مع المعارضة السورية.. مصادر تؤكد وجود صفقة لتفاهمات جـ.ـديدة في سوريا

وتعد قرية “الترنبة” آخر نقطة تسيطر عليها قوات نظام الأسد في تلك المنطقة، فيما تعتبر قرية “النيرب” أولى نقاط سيطرة المعارضة شرق محافظة إدلب، والقريتان تقعان على الطريق الدولي “إم 4”.

من جهة أخرى، دفعت تركيا بالمزيد من التعزيزات العسكرية إلى عمق محافطة إدلب،

ليل الجمعة – السبت، حيث دخل رتل عسكري كبير من معبر “كفرلوسين” الحدودي.

وأكد مراسل موقع “طيف بوست” في إدلب أن الرتل العسكري الجديد ضم حوالي 18 آلية عسكرية محملة بمعدات عسكرية متنوعة.

وتزامن ذلك مع تصـ.ـعيد ميداني شهدته عدة مناطق جنوب محافظة إدلب،

لاسيما في منطقة جبل الزاوية التي جرت فيها اشتبـ.ـاكات متقطعة بين الفصائل الثورية وقوات النظام السوري.

وفي السياق ذاته، ادعت وكالة “سبوتنيك” الروسية أن فصائل المعارضة حاولت استهـ.ـداف مواقع قوات نظام الأسد في ريف إدلب الجنوبي.

وزعـ.ـمت أن قوات النظام تعاملت مع تحركات فصائل المعارضة في المنطقة ومنعـ.ـتها من التسـ.ـلل إلى بعض النقاط التي تسيطر عليها قوات نظام الأسد.

ونقلت الوكالة عما اسمته “مصدر ميداني رفيع المستوى” أن فصائل المعارضة تحاول خلال الفترة الماضية تعزيز مواقعها بشكل كبير في منطقتي “جبل الزاوية” جنوب إدلب و”سهل الغاب” شمال غرب حماة.

وأشار المصدر أن تحركات فصائل المعارضة في المنطقة مرصـ.ـودة بدقة من قبل وحدات الرصد التابعة لقوات النظام بالتنسيق مع القوات الروسية، وفق زعمه.

اقرأ ايضا : سوريا: فراس طلاس ينشر التفاؤل بين السوريين

كما كشف المصدر ذاته عن قيام قوات النظام السوري برفع جاهزيتها قرب خطوط التماس مع فصائل المعارضة في أرياف إدلب وحماة واللاذقية خلال الـ 48 ساعة الماضية.

وحول سبب رفع قوات النظام للجاهزية، ذكر المصدر أن ذلك يأتي في إطار استعدادها لأي احتمالات وأي طارئ قد يحدث في ضوء التطورات الميدانية الجديدة التي تشهدها المنطقة الشمالية الغربية من سوريا.

Advertisements