تخطى إلى المحتوى

مؤشرات عديدة لشن الجيشين التركي والوطني لعملية عسكرية بريف الرقة

arab turkey.com 585218 6i55d6t7dvyuivdkoqec7n4jn8vh94ih1ilm50leqqb

مؤشرات عديدة لشن الجيشين التركي والوطني لعملية عسكرية بريف الرقة

يبدو أن الجيش الوطني السوري مدعوماً بالجيش التركي، أصبح قاب قوسين أو أدنى من شـ.ـن عملية عسـ.ـكرية على عين عيسى بريف الرقة الشمالي، حيث تسـ.ـيطر قسـ.ـد على البلدة.

مؤشرات عدة تؤكد ما سبق، لعل أهمها التصـ.ـعيد العسكـ.ـري من قبل الجـ.ـيشين الوطني والتركي على مواقع قسد في المنـ.ـطقة،

فقبل ساعات فقط من إعداد التقرير تعرضت مواقعُ قسد لأكثر من مئتي قـ.ـذيفة مصدرها المدفـ.ـعية التركية، فيما كان الطيـ.ـران التركي يحلق في الأجواء بشكل مكثف، بحسب شبكة عين عيسى بلس وشبكة فرات بوست المحلية.

قسد قالت إن الجيـ.ـش الوطني السوري المدعوم تركيا يجهز قواعد بالقرب من طريق “M4” الدولية، ويستعد لشـ.ـن هجـ.ـمات على المنطقة

اقرأ ايضا : لا تعنينا .. أردوغان يتحدث عن تطورات خطـ.ـيرة ستحدث غداً الخميس بحق تركيا

فيما نقل موقع عنب بلدي عن قيادي في الجـ.ـيش الوطني السوري قوله، إن القـ.ـصف الحالي هو تمهـ.ـيد لعملـ.ـية عسـ.ـكرية تشمل عين عيسى ومناطق أخرى على الطريق الدولية، مضيفاً أن العمـ.ـلية المرتقبة قد تبدأ خـ.ـلال أيام، وأن الجيـ.ـش الوطني يواصل تعزيز قواعده في المناطق القريبة.

ولعل من أهم المؤشرات التي تشـ.ـي باقـ.ـتراب العمـ.ـلية العسـ.ـكرية التركية، هو اجتماع عقد قبل يومين في القاعدة الروسية بعين عيسى، ضم قياديين من قسد وضبـ.ـاطاً من النظام والجيش الروسي.

صحيفة الشرق الأوسط نقلت عن قيادي في مجلس عين عيسى العسكري، أن موسكو أبلغت قسد خلال الاجتماع أن التهـ.ـديدات التركية جدّية في اجـ.ـتياح البلدة

وطلبوا تسليمها لقوات النظام إدارياً وعسـ.ـكرياً، تفادياً للعملية التركية، على أن يتم السماح لقسد بإقامة مربع أمني داخل البلدة، على غرار مربعات النظام في مناطق قسد.

اجتماع انتهى برفض العرض الروسي بحسب موقع عنب بلدي، حيث اعتبرت قسد أن روسيا تريد إخراجها من البلدة واستلامها بشكل كامل، ويبدو أن الساعات القليلةَ القادمة تحمل في طياتها الكثير من الأخبار.

اقرأ ايضا : هادي البحرة يكشف ما ستتضمنه الجولة الخامسة من اللجنة الدستورية

تخضع البلدة لسيطرة “قسد”، وتبعد نحو 55 كيلومترًا عن مدينة الرقة، وتتبع إداريًا لمحافظة الرقة، منطقة تل أبيض، ومركزها بلدة عين عيسى، وتمتلك عقدة مواصلات مهمة، تربط بين محافظتي حلب والحسكة عبر الطريق الدولي “M4”

الذي يمر من منتصفها، كما أنها تتميز بطرق محلية تربطها بمدينة تل أبيض على الحدود التركية، ومدينة الرقة.

سيطرت عليها “قسد” بدعم من التحالف الدولي، منتصف 2015، بعد معارك ضد تنظيم “الدولة الإسلامية” الذي حاول عدة مرات إعادتها إلى سيطرته لكنه فشل.

أسست فيها القوات الأمريكية، التي تقود التحالف، قاعدة عسكرية مطلع عام 2016، ما جعلها تتحول إلى منطقة استراتيجية، دفعت “الإدارة الذاتية” إلى تأسيس عدد كبير من المؤسسات والمجالس التابعة لها فيها.

تحوّلت عين عيسى إلى شبه عاصمة لـ”الإدارة الذاتية” في الشمال بإيعاز أمريكي، حسب حديث سابق لصحفي يعمل ضمن وسائل الإعلام المحلية إلى عنب بلدي، مشيرًا إلى أنها كانت مهملة والخدمات فيها سيئة قبل إنشاء القاعدة الأمريكية.

وأكد الصحفي أن عين عيسى شهدت الكثير من الاجتماعات المهمة بين مسؤولي “الإدارة الذاتية” ومسؤولين في التحالف الدولي، إضافة إلى مسؤولين غربيين.

اقرأ ايضا : هل سيتم منح السوريين في تركيا وثيقة سفر على غرار الدول الأوروبية؟؟… نائب رئيس منبر الجمعيات السورية يجيب!!

كما تشهد البلدة اجتماعات دورية لمؤسسات “الإدارة الذاتية” كـ”هيئة الداخلية” و”هيئة الصحة” و”ومجلس المرأة” و”المجالس التنفيذية”، وجميع هذه المؤسسات تعقد كل شهر تقريبًا اجتماعاتها الدورية في عين عيسى.

إضافة إلى الاجتماعات السابقة، شهدت عين عيسى، في أيار الماضي، ملتقى حمل اسم “ملتقى العشائر”، جمع شيوخ عشائر ووجهاء من شمال شرقي سوريا، بقيادات ونواب من الرئاسة المشتركة لـ”المجلس التنفيذي للإدارة الذاتية لشمالي وشرقي سوريا”، ونتج عنه إخراج نساء وأطفال من أبناء مناطق شمالي وشرقي سوريا، الذين نزحوا إلى مخيم “الهول” نتيجة للأوضاع التي مرت بها مناطقهم في أثناء المعارك ضد تنظيم “الدولة”.

الناطق باسم “الجيش الوطني”، الرائد يوسف حمود، أوضح في حديث سابق إلى عنب بلدي، أن “قسد” متمسكة بعين عيسى، لأنها تعتبر خط الدفاع الأول والرئيس عن مدينة عين العرب (كوباني)، بريف حلب.

وتقع البلدة على امتداد شبكة طرق مهمة، وتمتلك عقدة المواصلات التي تربط مناطق عين العرب وتل أبيض وصولًا إلى الجنوب في منبج.

وشدد يوسف حمود على أن “قسد” تريد الاحتفاظ بتلك العقدة للربط بين مناطق سيطرتها، لأنه في حال خسارتها ينقطع التواصل مع عين عرب، وفق تعبيره.

Advertisements