تخطى إلى المحتوى

الهلال التركي يساعد شابا سوريا عرضت الأناضول قصة إصـ.ـابته

8 2

الهلال التركي يساعد شابا سوريا عرضت الأناضول قصة إصـ.ـابته

سلطت وسائل إعلام تركية الضوء على حالة مواطن سوري بسـ.ـبب سـ.ـوء حالته الصحية إثر إصـ .ـابته بشـ.ـظايا في الرأس جراء هجـ .ـوم للنظام- حيث تراجع وزنه إلى 35 كغم فقط.

وذكرت صحيفة “YENISAFAK” التركية ، أن “الهلال الأحمر التركي هـ.ـرع لمد يد العون إلى الشاب السوري عبد الله أبو الحمصي (18 عاما)، المعـ.ـاق جسـ.ـديا وذهنيا جراء هجـ.ـوم لنظام بشار الأسد، إثر تسليط الضوء على معـ.ـاناته من قبل الأناضول.

واستـ .ـهدفت قـ.ـوات الأسد منزل الشاب عبد الله في محافظة حمص عام 2015، ما أسفر عن إصـ .ـابته بشـ.ـظايا في رأسه وجسده، تسـ.ـببت في إعـ.ـاقته حركيا، بعدما كان يعـ.ـاني من إعـ.ـاقة ذهنية خفيفة منذ الولادة.

كما أسفر القـ .ـصف عن استشهاد شقيق عبد الله، وتدمير منزله، ما اضطر العائلة للنزوح إلى إدلب بداية، ثم إلى مدينة الباب، المحررة من الإرهـ .ـاب بفضل عملية درع الفرات التي أطلـ .ـقتها تركيا في ريف حلب.

وفقد عبد الله بسبب الهـ .ـجوم، قدرته على المشي والكلام، وأصبح غذاءه مقتصرا على السوائل، وتراجع وزنه إلى 35 كغم فقط.وسارع الهلال الأحمر التركي لمساعدة الشاب عبدالله بعدما نشرت الأناضول قبل يومين تقريراً عن معـ.ـاناته.

اقرأ ايضا : حظر لمدة 14 يوماً في تركيا.. هل يتم التنفيذ؟

الهلال التركي يساعد شابا سوريا

وقال رئيس فريق توزيع المساعدات التابع للهلال الأحمر في بلدة جوبان باي (الراعي) بمنطقة الباب، أحمد يتيك، إنهم سمعوا بقصة عبدالله عن طريق وكالة الأناضول.

وأضاف للأناضول، أن فريق الهلال الأحمر توجه مباشرة إلى منزل الشاب، وقدم مساعدات غذائية وملابس ومستلزمات نظافة وكرسيا متحركا، فضلا عن التواصل مع المستشفى الوطني بمدينة الباب، من أجل بدء اجراءات علاجه.

بدوره قال الطبيب صالح أبو محمد الذي فحص الشاب عبدالله في مستشفى الباب، إن الأخير يعـ.ـاني من مشكلة في الدماغ بسـ.ـبب إصـ .ـابته في الرأس خلال الحـ .ـرب، أدت إلى انقطاع تواصله مع محيطه.

وأضاف أن هذا النوع من المـ.ـرضى بحاجة إلى علاج خاص باستمرار، واجراء تحاليل وفحوصات دورية.

كما لفت إلى إصـ .ـابة الشاب بالتهـ.ـاب رئوي، مشيرا إلى أن مثل هذه الحالات تعـ.ـاني من ضعف المناعة أيضاً.

اقرأ ايضا : فتح باب لم الشمل للسوريين في ولاية عنتاب التركية واليكم رابط التواصل مع هجرة عنتاب

وفي تصريحات سابقة للأناضول، قال سعد الدين أبو الحمصي، والد عبدالله، إن وزن ابنه نقص إلى 35 كغم فقط، معربا عن أمله في مد يد العون لعلاجه، بمناسبة اليوم العالمي لذوي الاحتياجات الخاصة.

وأضاف أنه اضطر للنزوح من حمص بسبب قصـ .ـف قوات الأسد على منزله، لافتا أن ابنه أُصـ .ـيب بشـ.ـظايا في رأسه وجسده أدت إلى إعـ.ـاقته.

وأوضح الأب أن حالة ابنه تزداد سوءا يوما بعد يوم، بسبب ضعف الإمكانيات المادية، وعجز الأطباء عن التشخيص الصحيح لحالته، معربا عن أمله في تلقي الدعم من فاعلي الخير لمعالجته.

تركيا بالعربي

Advertisements