تخطى إلى المحتوى

عاجل: الرئيس أردوغان يهـ.ـدد بتطـ.ـهير كامل سوريا ويكشف عن الحل الوحيد أمام روسيا

أردوغان يعلن الحظر الأطول في تاريخ البلاد وقرارات هامة

الرئيس أردوغان يكشف عن الحل الوحيد أمام روسيا

أفاد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الأربعاء، أن هناك مؤشرات تظهر عدم دعم روسيا للاستقرار والسلام في سوريا.

جاء ذلك في كلمة له خلال حضوره اجتماع الكتلة النيابية لحزب “العدالة والتنمية”، في مقر البرلمان بالعاصمة أنقرة.

وقال أردوغان: “استـ.ـهداف روسيا مركزا لتأهيل الجيـ.ـش الوطني السوري في إدلب، مؤشر على عدم دعمها للسلام الدائم والاستقرار بالمنطقة”.

وأضاف أنه في حال لم يتم الوفاء بوعود إخراج الإرهـ.ـابيين من الخطوط التي تم تحديدها في سوريا، فإن لتركيا الحق في إخراجهم متى أرادت.

اقرأ ايضا : بعد مـ.ـجـ.ـزرة “فيلق الشام” في إدلب.. الثوار يوجهون ضـ.ـربة موجـ.ـعة لقـ.ـوات النظام في إدلب

وأكد أن “تركيا قادرة على تطهير كامل سوريا من التنـ.ـظيمات الإرهـ.ـابية إن لزم الأمر”.

وأشار إلى أنه “ينبغي للذين يلتفون للسيطرة على أراضي سوريا، والذين يتخلفون عن مكافحة داعـ.ـش مثلنا، أن يتخلوا عن هذه المسرحية”.

واعتبر أن الذين ينسبون تواجدهم في سوريا إلى محاربة “داعش”، هم في الواقع يستخدمون ذريعة فارغة، مؤكدا أن تركيا هي البلد الوحيد الذي يخوض كفاحا بالمعنى الحقيـ.ـقي ضد التنـ.ـظيم الإرهـ.ـابي.

ولفت أردوغان، إلى وجود تنظيـ.ـم إرهـ.ـابي على حدود بلاده مع سوريا، في مناطق خارج السيطرة التركية، رغم الوعود التي قطعت لأنقرة.

اقرأ ايضا : بتوقيعٍ من الرئيس أردوغان.. سيتم استخراج وثيقة استراتيجية للتنمية الريفية

وذكر أن الكيان الذي تحاول الولايات المتحدة ترسيخه على طول الحدود العراقية السورية، هو نذير للصراعات والآلام والمآسي الجديدة.

وأضاف أن الشعب السوري يدفع بدمائه وأرواحه، ثمن ألعاب النظام الاستراتيجية والتنظيمات الإرهابية التي تأتي من خارج المنطقة، مشيرا أن تركيا لا يمكنها الوقوف إلى جانب هذا النفاق والظلم.

وأشار أردوغان إلى تمكن الأمن التركي من تنفيذ عملية مكافحة الإرهاب الناجحة في هطاي جنوبي البلاد، مهنئا تلك القوات البطلة التي حالت دون وقوع الهجوم الإرهابي.

Advertisements