تخطى إلى المحتوى

“حلف الناتو” يعطي قراراه النهائي بشأن تقديم الدعم إلى تركيا في إدلب..!

4965872439 6t34zizqw4ozl39djw06eph3b3mc7i7ugpkwjms0vkj

“حلف الناتو” يعطي قراراه النهائي بشأن تقديم الدعم إلى تركيا في إدلب..!

كشف وزير الخارجية التركي “مولود جاويش أوغلو” عن محادثات جرت مؤخراً بين حلف شمال الأطلسي “الناتو” وتركيا بشأن الأوضاع الميدانية في الشمال السوري.

وأكد “أوغلو” أن بلاده قدمت طلباً رسمياً لحلف شمال الأطلسي من أجل تقديم الدعم لتركيا في محافظة إدلب شمال غرب سوريا، وذلك في حال شـ.ـن نظام الأسد أي عملية عسكرية على المنطقة.

وأشار الوزير التركي خلال مؤتمر صحفي جمعه بالأمين العام لحلف “الناتو” إلى أن أنقرة طلبت من الحلف مساعدتها في وقف أي عمل عسكري محتمل قد يقوم به النظام السوري وداعميه ضـ.ـد المناطق المحررة شمال سوريا.

وأوضح “أوغلو” أن حلف شمال الأطلسي حدد موقفه النهائي بشأن دعم تركيا في محافظة إدلب، وقرر أن لا يدعم الموقف التركي في تلك المنطقة.

وقال “أوغلو” في معرض حديثه: “بكل أسف، إن حلفائنا في حلف شمال الأطلسي قرروا الامتـ.ـناع عن دعمنا في إدلب لأسباب مختلفة”.

اقرأ ايضا : تركيا تهـ.ــ.ـدد بالتوغل العسكري في سوريا وتنفيذ عملية جديدة.. وتكشف عن إنذار

ولم يذكر الوزير التركي أي تفاصيل إضافية حول أسباب القرار الذي اتخذه “حلف الناتو”،

كما لم يوضح فيما إذا كان الطلب التركي يعود لوقت سابق أو خلال الفترة الحالية.

ويدعم حلف شمال الأطلسي تركيا من خلال بعض التصريحات دون وجود أي مؤشرات ملموسة على أن الحلف من

الممكن أن يدعم أنقرة على أرض الواقع، خاصة بما يتعلق بالملف السوري، نظراً لتشـ.ـابك مصالح الدول الكبرى في سوريا.

وقد كثر الحديث في الآونة الأخيرة بشأن إمكانية قيام النظام السوري بعمل عسكري في منطقة جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي بدعم روسي.

وقد تحدثت عدة تقارير إعلامية عن وجود رغبة روسية بالسـ.ـيطرة على المناطق التي تقع جنوب الطريق الدولي “إم 4” الذي يصل مدينة حلب بمدينة اللاذقية مروراً بريف إدلب الجنوبي.

من جهتها أكدت تركيا على أنها لن تسمح بمـعـ.ـاناة جديدة لسكان إدلب والشمال السوري،

وبأنها لن تتوانى عن الوقوف في وجه أي محاولات قد يقوم بها نظام الأسد للتقدم جنوب إدلب.

اقرأ ايضا : أردوغان يهـ.ــ.ـدد العرب.. السعودية والإمارت تعتبر كلام الرئيس التركي إعلان حـ.ـرب

وأشار الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” في كلمة ألقاها يوم السبت الفائت، أن بلاده تسعى لتحقيق الأمن والاستقرار في سوريا.

وأوضح أنه لا أمان في تركيا دون أن يكون هناك أمان في سوريا، مؤكداً أن بلاده

لن تتخلى عن أي مناطق جديدة في محافظة إدلب والمنطقة الشمالية الغربية من سوريا خلال الفترة المقبلة.

كما لوّح الرئيس التركي خلال كلمته إلى إمكانية أن تقوم قوات بلاده بعمل عسكري جديد في منطقة عمليات “نبع السلام” شرق الفرات من أجل إبعاد “قوات سوريا الديمقراطية” عن الحدود السورية-التركية.

وطالب “أردوغان” روسيا وأمريكا بالالتزام بتنفيذ الاتفاقيات الموقعة مع تركيا بشأن المنطقة الشمالية الشرقية من سوريا.

المصدر: طيف بوست

Advertisements