تخطى إلى المحتوى

أردوغان يكشف انضمام 600 ألف منتسب جديد لـ”العدالة والتنمية”

thumbs b c 1c25cd82f85800d5ecbcce55eb34bd4c 6r5cll49j3cp8h5aplsy14btni1fv91ny778b0nk6ab 1

600 ألف منتسب جديد لـ”العدالة والتنمية”

كشف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، عن انضمام 600 ألف منتسب جديد معظمهم من الشـ.ـباب لحزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا، وذلك منذ مطلع العام الجاري 2020.

جاء ذلك في كلمة ألقاها أردوغان خلال مشاركته في مأدبة عشاء لفرع حزب العدالة والتنمية في ولاية قونيا وسط تركيا.

وأضاف أردوغان أن “عدد أعضاء حزب العدالة والتنمية تجاوز 10.5 مليون عضو ليصبح أكبر حزب سياسي في تركيا”، مشيرا إلى أن “الحزب لطالما عمل تحت شعار (الوطن والأمة أولاً)”.

وأكد أنه “رغم الظروف خلال فترة الوباء، تمكنّا من جلب أكثر من 600 ألف منتسب جديد لـ”العدالة والتنمية”، مبيناً أن “أكثر من نصف هؤلاء الأعضاء ينتمون إلى الفئة العمرية بين 18-35 عاماً”.

وأوضح أردوغان أن “عدد أعضاء الفروع النسائية لحزب العدالة والتنمية يقترب من 4 ملايين في تركيا”، مشدداً على أن “الحزب سيستمر في تحقيق النجاحات وتعزيز هيكله التنظيمي بشكل أكبر”.

ومنتصف سبتمبر/أيلول الماضي، شارك أردوغان، بحفل انضمام 106 آلاف منتسب جديد إلى حزب العدالة والتنمية الحاكم، وذلك في مدينة إسطنبول.

اقرأ ايضا : أردوغان يعزي بوفـ .ـاة أحد مؤسسي حزب العدالة والتنمية (صورة)

وأرفد في كلمة له خلال الحفل “أعضاؤنا يتزايدون، وعائلتنا تكبر”،

مشيرا إلى أن “المسافات المادية لا قيمة لها إذا اتحدت القلوب.. ونحن لن نترك أبدا طريق خدمة الوطن والأمة”.

وأوضح أردوغان أن “حزب العدالة والتنمية لم يتراجع عن دعواه ببناء تركيا قوية وكبيرة، و سيواصل تقديم الدعم للأمة والكفاح لأجلها”.

ويحوز حزب “العدالة والتنمية” بقيادة أردوغان على أكبر عدد من الأعضاء المنتمين بين الأحزاب في تركيا.

وتعـ.ـرض الحزب خلال مسيرته على مدى 19 عاما للعديد من المؤمرات الهادفة إلى إسقاطه وإفشاله بالطرق غير الشرعية، كان من أبرزها المحاولة الانقلابية الفاشلة التي قادها تنظيم “غولن” الإرهـ.ـابي في 15 تموز/يوليو 2016، فضلا عن الهجـ.ـمات التي تقوم بها التنـ.ـظيمات الإرهـ.ـابية مثل “داعـ.ـش” وPKK وأذرعهما في المنطقة.

اقرأ ايضا : صحفي تركي يتحدث عن العنصرية بحق السوريين ويصف فئات من شعبه بأنهم (ظالمو المظلومين)

ويعمل “العدالة والتنمية” بشكل مستمر على القيام بالاصلاحات الشاملة في بنية الدولة والمجتمع، و ذلك من خلال تعزيز النظام الديمقراطي وتحقيق الاستقرار السياسي في تركيا، ما أدّى لجذب الملايين من أفراد الشعب التركي، وساهم في تعزيز شعبيته، وذلك حسب ما أبرزته الاستحقاقات الديمقراطية التي حققها في تركيا.

المصدر : وكالة انباء تركيا

Advertisements