تخطى إلى المحتوى

الدبابير القـ.ـاتلة تستعد لغـ.ـزو العالم وتثير الرعـ.ـب

  • أخبار
IMG 20200926 010839

حـ.ـذرت دراسة أمريكية من انتشار الدبور الآسيوي القـ.ـاتل عالميًّا بعد أزمة جائـ.ـحة كورونا المستجد.

وذكرت دراسة أعدها علماء من جامعة ولاية واشنطن (WSU)، أن الدبابير الآسيوية العملاقة يمكن أن تنتشر في جميع أنحاء العالم، إذا تمكنت من الحصول على معـ.ـقل في بيئة جديدة، حيث أن مناخات بعض الأماكن في الولايات المتحدة وأوروبا تعد بيئة ملائمة للدبابير.

ويبلغ طول الدبور أكثر من 5 سنتيمترات، وهي أكبر الدبابير في العالم، ولها لدغة قـ.ـاتلة وقد أطلق عليها الباحثون لقب “دبابير القـ.ـتل”.

وبحسب صحيفة “إكسبرس” الإنجليزية، يمكن الدبابير أن تقـ.ـتل ما يصل إلى 50 شخصًا سنويًا في العالم حيث أن لدغتها مليئة بالسـ.ـم ويمكنها قـ.ـتل أي شخص في غضون دقائق إذا كان يعاني من الحساسية.

ومن المرجح أن تعيش الدبابير الآسيوية العملاقة في المناخات الأكثر دفئًا، مع أعلى درجة حرارة يمكنها البقاء على قيد الحياة فيها، عند نحو 38 درجة مئوية.

اقرأ ايضا : إندلاع حـ.ـرب بين أذربيجان وأرمينيا وبيان عاجل من الرئاسة التركية

ويمكن للدبابير الانتشار عن طريق الطيران، ولكن ذلك يكون بشكل بطيء للغاية لكنها تنتشر بشكل أساسي من خلال النقل البشـ.ـري العرضي مثل سفن الشحن أو الطائرات.

وقال غينغ بينغ تشو، وهو باحث ما بعد الدكتوراه في قسم علم الحـ.ـشرات بجامعة (WSU): “وجدنا العديد من المناخات المناسبة في الولايات المتحدة وحول العالم”.

وبدوره، قال كريس لوني، العالم بإدارة الزراعة بولاية واشنطن: “من السهل على بعض الأنواع أن تنتقل عرضيًا من جانب إلى آخر في البلاد، حتى لو كانت هناك مساحة كبيرة من الموائل غير المقبولة بينهما”.

وتشكل الدبابير الآسيوية العملاقة تهـ.ـديدًا خـ.ـطيرًا للنحل المتناقص بالفعل في أوروبا والولايات المتحدة، حيث تدخل إلى أعشاش النحل وتقـ.ـتل كل من بالداخل وتلتهم كل الموارد، ما يؤثر أيضًا على صناعة العسل.

وبحسب موقع “سى إن إن” شوهدت الدبابير الآسيوية العملاقة القـ.ـاتلة لأول مرة داخل الولايات المتحدة الأمريكية العام الماضي، عند مـ.ـهاجمتها وقتـ.ـلها لخلايا نحل العسل، وربما البشر فى بعض الأوقات.

اقرأ ايضا : راتب ٣٣٠٠ ليرة تركية و ٤٠٠ ليرة معونة ..شركة كبيرة في احدى البلديات التركية تزف بشرى سارة للعمال

ووصلت الدبابير القـ.ـاتلة الآسيوية في مايو/آيار الماضي إلى إسبانيا وأثارت مخاوف كبيرة، بعدما لقى رجل مصرعه فى شمال غرب البلاد بعد لدغة من دبور، حسبما قالت صحيفة “الموندو” الإسبانية.

وقالت الصحيفة إن الرجل الذى يبلغ 54 عامًا، من سانتياجو دى كومبوستيلا فى جاليسيا، وتم لدغه فى حاجبه من دبور آسيوى عملاق بينما كان قريبًا من خلية نحل كان يمتلكها.

المصدر : الدرر الشامية

Advertisements