السوريون في المقدمة.. ارتفاع عدد طلبات اللجوء إلى ألمانيا

3498653 6tmquw8d18lvdodwygbxqpjsfvo1fkb43yx4vgz8vdf 1

تصدر السوريون قائمة الجنسيات الأكثر تقديمًا لطلبات اللجوء إلى ألمانيا خلال العام الجاري بعد أن خفت حدة أزمة كورونا.

وأعلن المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين (بامف) في مدينة نورنبرغ ،أن أعداد طلبات اللجوء التي تم تسجيلها في تموز/ يوليو/ الفائت وصلت إلى 7588 طلبًا، بزيادة تقارب 60 بالمائة مقارنة بحزيران/يونيو /الماضي.

وسجلت هذه الأعداد تراجعًا ملحوظًا مقارنة بنفس الشهر من العام الماضي، عندما وصلت إلى نحو 12 ألف و300 طلب.

وكان إجمالي أعداد طلبات اللجوء خلال الأشهر السبعة الأولى من العام الحالي قد تراجع بشكل ملحوظ، حيث بلغ 55 ألف و756 طلبًا، بتراجع بنسبة 4,35 بالمائة مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.

وجاءت غالبية طلبات اللجوء المقدمة الشهر الماضي (3075 طلبًا) من سوريين، تلاهم عراقيون بفارق كبير عند864 طلبًا، ثم الأفغان بـ 617 طلبًا.

وكان عدد طالبي اللجوء الذين وصلوا إلى ألمانيا تراجع بشكل واضح خلال أزمة جائحة كورونا وإغلاق الحدود وتوقف الطيران والسفر بين الدول الأوروبية لكن مع تراجع الأزمة ارتفع عدد طلبات اللجوء بشكل كبير.

وشهدت أوروبا موجة لجوء غير مسبوقة عام 2015، مع استقبالها ما يزيد على 1.2 مليون طالب لجوء، ما دفعها إلى تشديد إجراءات اللجوء في الأعوام اللاحقة للحد من تدفق اللاجئين والمهاجرين إلى أراضيها.

وتعتبر ألمانيا أكثر دولة أوروبية تقبل بطلبات اللاجئين على أراضيها، تليها النمسا والسويد، بينما تعتبر التشيك وبولندا وسلوفاكيا من أقل الدول منحًا لحق اللجوء، بسبب رفضها سياسة الهجرة، بحسب إحصائيات “يوروسات”.

المصدر : الدرر الشامية

Advertisements