الجيش الوطني: يوجد رغبة روسية لخـ.ــ.ـرق “اتفاق موسكو”

photo 2019 12 25 16 27 16 6t6yco9o0tw642pqbber0sezwd2eyttulkvu2og695f

علّق المتحدث الرسمي باسم الجبهة الوطنية للتحرير النقيب “ناجي مصطفى” على الخروقات المتكررة لاتفاق وقف إطـ.ـلاق النـ.ـار في إدلب من قِبَل الميليشـ.ـيات الروسية والإيرانية والتي تزامنت مع استقدامها تعزيزات عسكرية جديدة إلى المنطقة.

وأكد “مصطفى” أن الخـ.ـروقات المتكررة التي تشهدها محافظة إدلب من قـ.ـصف مدفعي وصـ.ـاروخي والغـ.ـارات الجوي، إضافة إلى محاولة التسلل على محور “الحدادة” شمال اللاذقية جميعها تعبر عن وجود إرادة ورغبة لدى روسيا لخـ.ـرق اتفـ.ـاق 5 آذار المبرم مع تركيا.

وأضاف المتحدث في تصريح خاص لـ”نداء سوريا” أن هذه الخـ.ـروقات المتـ.ـكررة هي “مؤشر واضح على النوايا الروسية لتخـ.ـريب اتفاق وقف إطـ.ـلاق النـ.ـار، والتنصل منه عبر اختلاق حجج كـ.ـاذبة وواهية”، معتبراً أن غارات اليوم هدفها توتير المنطقة واستفزاز الفصائل الثورية لإيجاد ذريعة للهجـ.ـوم الجديد.

وشـ.ـنـ.ـت الطائرات الحـ.ـربية الروسية 5 غارات جوية محملة بصـ.ـواريخ فـ.ـراغية على الأطراف الشمالية لمدينة “بنش” بريف إدلب الشرقي، طال بعضها مخيماً للنازحين ما أدى إلى سقوط 3 ضـ.ـحايا منهم وإصـ.ـابة 8 آخرين بجـ.ـروح.

يُشار إلى أن الميليشـ.ـيات الروسية حاولت التسلل فجر اليوم إلى محور “الحدادة” في جبل الأكراد شمال اللاذقية، إلا أن مقاتلي “الجبهة الوطنية” المرابطين في المنطقة تمكنوا من كشف هذه المحاولة وإحباطها وقتـ.ـل 15 عنصراً من المجموعات التي حاولت التقدم من بينهم ضابط برتبة نقيب.

Advertisements