قتـ.ــ.ـتالات داخلية تُخلف قتـ.ــ.ـلى بين ميليـ.ــ.ـشيات روسيا وإيران

0uGvj 750x430 1

أفادت مصادر إعلامية محلية، بوقوع اشـ.ـباكات بين ميليـ.ـشيا مدعومة من روسيا وأخرى مدعومة من إيران، في ريف دير الزور شرقي سوريا.

وذكرت شبكة “فرات بوست”، أن الاشتـ.ـباكات انـ.ـدلعت في بلدة الخريطة بريف دير الزور الغربي بين ميليشـ.ـيات الدفاع الوطني وميليشيا لواء فاطميون الأفغاني، وخلفت قتـ.ـلى وجـ.ـرحى بين الطرفين.

وأوضحت أن سبب الاشـ.ـتباك يعود إلى خلافات بين الطرفين حول التـ.ـهريب والمـ.ـعابر، مشيرةً إلى أن ميليـ.ـشيات الأسد طوقت المنطقة عقب الحـ.ـادثة وسحبت الجـ.ـثث ومنعت الاقتراب أو الدخول إليها.

وكانت اشـ.ـتباكات مماثلة انـ.ـدلعت بوقت سابق اليوم بين مليشـ.ـيا الفيلق الخامس التابع لروسيا، وميليـ.ـشيات الفرقة الرابعة المقربة من إيران في بلدة الشجرة في ريف محافظة درعا.

يُذكر أن الميليـ.ـشيات التي دعمت نظام الأسد خلال السنوات الماضية، بدأت تسعى لتوسيع نفوذها وتحصيل مردود مادي، من خلال عمـ.ـليات القـ.ـتل والخـ.ـطف وفرض الأتـ.ـاوات على السكان بحـ.ـجة تأمين الحماية.

Advertisements