مقـ.ــ.ـتل مجموعة من عناصر ميليشـ.ــ.ـيات أسد بعملية “نوعية” لـ”الفتح المبين” جنوب إدلب

1596202989

أعلنت الفصائل العاملة ضمن “غرفة الفتح المبين” عن مقـ.ـتل مجموعة من عناصر ميليـ.ـشيات أسد، رداً على القـ.ـصف المستمر للميليـ.ـشيا على قرى وبلدات ريف إدلب الجنوبي، وعدم التزامها باتفاق وقـ.ـف إطـ.ـلاق النـ.ـار في المنطقة.

وقالت الغرفة عبر معرفاتها الرسمية، إن “غارة نوعية لفصائل الفتح المبين على أحد محاور جبل الزاوية نتج عنها مقـ.ـتل وجـ.ـرح مجموعة تتألف من 10 عناصر لعـ.ـصابات أسد، ردا على القـ.ـصف المستـ.ـمر للمناطق المحررة”.

وتأتي خـ.ـسائر الميليـ.ـشيات الطـ.ـائفية اليوم بعد مرور أقل من 24 ساعة على إعلان “الفتح المبين”، أن فـ.ـصائلها تمكنت من إعـ.ـطاب راجـ.ـمة صـ.ـواريخ ومدفـ.ـع ميداني، وإصـ.ـابة عدد من عناصر ميليـ.ـشيات أسد المتمركزين في قرية بسقلا جنوب إدلب، بعد استهدافهم بقـ.ـذائف المدفـ.ـعية، وذلك رداً على القـ.ـصف المستمر الذي تتـ.ـعرض له المناطق المحررة.

محاولات تخـ.ـريب
وأمس الأول، أفادت وكالة “الأناضول” التركية بأن مجموعات تابعة لإيران وميليـ.ـشيا أسد، تحاول تخـ.ـريب اتفاق وقـ.ـف إطـ.ـلاق النـ.ـار بمنطقة إدلب، الذي تم التوصل إليه بين تركيا وروسيا، في 5 مارس/آذار الماضي.

ونقلت الوكالة عن مصادر “لم تسمها”، أن ميليشـ.ـيات أسد وإيران تقومان بقـ.ـصف المناطق الخـ.ـاضعة لسيـ.ـطرة المعارضة السورية المعتدلة بقـ.ـذائف المدفـ.ـعية والهـ.ـاون والصـ.ـواريخ.

وأضافت أن تلك الميليـ.ـشيات قصـ.ـفت مناطق الفطيرة، وكنصفرة، وسفوهن، والبارا، وكفر عويد، وعين لاروز، وبنين الرويضة، وبيلون الواقعة جنوب الطريق الدولي “M4” الواصل بين مدينتي حلب واللاذقية.

وأوضحت المصادر أن نظام أسد ومجموعات إيران يحشـ.ـدون قـ.ـواتهم في مناطق سراقب، ومعرة النعمان، وسهل الغاب التي سيـ.ـطروا عليها خلال الحملة الأخيرة على منطقة خفض التصـ.ـعيد.

وأشارت إلى أن ميليـ.ـشيا أسد استدعت عددا كبيرا من المقـ.ـاتلين وأسـ.ـلحة ثقيلة إلى خطوط التـ.ـماس مع فصائل المعارضة

يشار إلى أن القـ.ـصف المتواصل للمناطق المذكورة تسبب خلال الأيام القليلة الماضية بنزوح عشـ.ـرات العائلات من منطقة جبل الزاوية جنوب إدلب.

المصدر : اورينت

Advertisements