تخطى إلى المحتوى

باعة سوريون في تركيا يبدأون حظراً على البضائع الإيرانية

Antakya 825x510 1 6u9lfvs687vz9ibbgpw8cr47bgks0tle3ze17gm9gwj

في ظل تفشي فايروس كورونا وإصـ ـابة الآلاف به حول العالم، ومن بينهم تركيا التي أعلنت وزارة الصحة فيها يوم أمس ارتفاع عدد المصـ ـأبين بالفايروس إلى 5 أشخاص، بدأ بعض المواطنين وحتى اللاجئين باتخاذ خطوات جدية على طريق الوقاية من الفايروس.

وقال “أبو علي” وهو أحد أصحاب المحلات التجارية في مدينة انطاكيا التركية إن “الحملة الجديدة التي أطلقها الباعة في مدينة انطاكيا التركية يأمل منظموها انتشارها في عموم المحافظات التركية، وذلك حفاظاً على السلامة بالدرجة الأولى، لاسيما وأن إيران تشهد الآن منعطفاً خطيراً في ظل تفشي الوبـ ـاء فيها وقــ ـتله المئات من الإيرانيين هناك”.

وعن مدى الاستجابة، ذكر “أبو علي” أن “هناك الكثير من المحلات حتى قبل ظهور الفايروس الجديد، لا يتاجرون بأية بضائع ذات منشا إيراني، وذلك كموقف سياسي نظراً لأن إيران تساند نظام أسد ضد المدنيين في سوريا”، أما الآن فبات الجميع على هذا الطريق تقريباً”.

دخان
تحذيرات من السجائر الإيرانية عبر مواقع التواصل

وعن ماهية المواد ذات المنشأ الإيراني أجاب: “غالبية أنواع التمر تكون إيرانية المنشأ، إضافة لأنواع محددة من السجائر والمعلبات وحتى (أرز الهند) في بعض الاحيان”.

وبحسب “أبو علي” فإن الحملة أطلقها أحد الباعة واستجاب له كثيرون، وبدأ البعض يروج لها عبر مواقع التواصل املاً في قطع أية بضائع ذات منشأ إيراني، داعياً في الوقت نفسه الباعة الاتراك لاتخاذ ذات الإجراءات الوقائية.

Advertisements