تخطى إلى المحتوى

اليونان تتخذ إجراءات على حدودها

  • أخبار
f5a68586d7c67a 5a68586d7c6b71

بدأت اليونان إجـ.ـراءات أمنـ.ـية مشـ.ـددة على حدودها بعد الأنباء التي تحدثت عن فتح تركيا الأبواب أمام المهـ.ـاجرين إلى أوروبا.

وانطلق مئات المهاجرين من جنسيات عديدة إلى المناطق الحدودية بين تركيا واليونان بهدف الهجرة إلى أوروبا.

وشوهدت الحافلات وهي تنطلق من مدينة إسطنبول التي تكتظ باللاجئين السوريين والمهاجرين تجاه الحدود اليونانية.

وكان أكثر من ألف شخص من سكان جزيرة ليسبوس اليونانية نظموا أمس تظـ.ـاهرة احتجاجاً على إنشاء مخيم جديد للمهاجرين، فيما دعت الحكومة الى الحوار غداة مواجـ.ـهات عنـ.ـيفة بين المتـ.ـظاهرين والشـ.ـرطة.

ودعت منـ.ـظمات تمثـ.ـل تجارا في ليسبوس ونقابات مقربة من الحـ.ـزب الشيوعي اليوناني، كانت وراء الدعوة للتظاهر، الى مواصلة الإضـ.ـراب في الجـ.ـزيرة.

وأغلـ.ـقت الخميس المتاجر أبوابها لليوم الثاني على التوالي.

وردد المتـ.ـظاهرون الذين شاركوا في المسيرة السلمية “لا مخيمات مغلقة ولا مخيمات مفتوحة على الجزيرة”.

وتظـ.ـاهر في الجزيرة القريبة من خيوس مئات الأشخاص الخميس وواـ.ـصلوا الاضـ.ـراب.

وساد هـ.ـدوء أكبر في هذه الجزر الخميس عقب حـ.ـوادث عنـ.ـيفة الأربعاء أدت إلى إصـ.ـابة 60 شخصا أغلبـ.ـهم من عناصر شـ.ـرطة مكافـ.ـحة الشـ.ـغب.

وقال المتحدث باسم الحكومة ستيليوس بيتساس إنه تم “انهاء المرحلة الأولى من الأشغال في مواقع البناء (مخيمات في ليسبوس وخيوس) ويجب أن تعود قـ.ـوات الشـ.ـرطة”.

ويقيم أكثر من 38 ألف طالب لجوء في ظروف مزرية في المخيمات الحالية بجزر ليسبوس وساموس وخيوس وليروس وكوس. وتبلغ طاقة استيعاب هذه المخـ.ـيمات في الأصل 6200 شخص.

لكن سكان الجزر يعـ.ـارضون بناء مخيمات جديدة. ويطالب السكان الذين يعيشـ.ـون مع المـ.ـهاجرين منذ 2015، السنة التي شهدت أكبر أزمـ.ـة هجرة، بنقلهم إلى اليونان القاريّة وبناء مراكز تسجيل صغيرة تبلغ طاقة استـ.ـيعاب كل منها ألف شخص.

نيوترك بوست+وكالات

Advertisements