ولاية تركية تبدأ استخدام السوار الإلكتروني للمحجورين صحياً

اعلنت ولاية بارتين شمال تركيا، بدء اتباع آلية جديدة في نطاق تدابير كورونا، وذلك عبر تتبع المـ ـصابين بالفيروس،

بواسطة (سوار إلكتروني)، من أجل التأكد من بقائهم في الحجر المنزلي، وعدم اختلاطهم بالناس.

وبحسب خبر نشره موقع (HALK TV) التركي ، فإن “مجلس النظافة في ولاية بارتن،

اتخذ قرارات جديدة في نطاق تدابير فيروس كورونا، وقد قرر المجلس ارتداء سوار معصم إلكتروني من قبل المرضى بكورونا”.

اقرأ ايضا : صيدليات وعيادات سورية و5 ملايين ليرة من الدواء غير القانوني في مرعش

وأضاف: “جاءت هذه الخطوة، من أجل التأكد من أن الحالات الإيجابية تتم متابعتها، وقد تقرر مراقبة المرضى خلال عملية العزل، على أن تقوم الفرق التي جاءت لتفقد من كانوا في الحجر الصحي بالمنزل عبر فحص هذه الأساور”.

وذكر: “سيتم فرض عقوبات قضائية وإدارية بحق من قام بخلع السوار، بالإضافة إلى ذلك ، تقرر عدم تقديم أي سلع أو خدمات لهؤلاء الأشخاص الذين انتهكوا قواعد العزل وطالبوا بالتسوق في الخارج ، على الرغم من وجود السوار على ذراعهم، وسيتم اتخاذ إجراءات إدارية وقضائية ضد الشركات التي تقدم بتقديم خدمات لهؤلاء الأشخاص”.

تركيا بالعربي

Advertisements