والي إسطنبول يكشف عن قيمة الغرامة المالية لمن يشغل عمال سوريين دون إذن عمل

أكّد والي إسطنبول علي ييرلي كايا، أن سلطات بلاده ستلاحق من يُشغِّل العمال الأجانب دون تسجيلهم في التأمينات الاجتماعية، مشيراً إلى أنّ الغرامة على صاحب العمل قد تصل إلى 230 ألف ليرة تركية في حال استمر بالعمل لسنة.

وقال “ييرلي كايا” بحسب ما نقل موقع (خبر7) وترجمت صحيفة عنب بلدي: إن “عدد العاملين في إسطنبول هو 350 ألف شخص أقل من 10 بالمئة منهم مسجلون بشكل رسمي ومؤمّنون”.

وأكّد والي إسطنبول أن تركيا ستفرض عقوبات “حازمة” تجاه من يُشغِّل الأجانب (بمن فيهم السوريون) دون تسجيلهم في التأمينات الاجتماعية.

وأشار الوالي إلى أنّ السلطات التركية “حذّرت الشركات من تشغيل الأجانب دون إذن، مضيفاً: تواصلنا مع 11 ألفاً و500 شركة، هذا الرقم سيزداد، ولاحظنا ردود فعل إيجابية لتسجيل السوريين، نرى أن الشركات بدأت تتصرف بوعي حول هذه المسألة”.

وأضاف في تصريحات صحفية أنّ “متابعة السوريين العاملين مستمرة بسرعة كبيرة.. نحن سنطبق القانون ونفرض غرامات”.

ويعمل آلاف العمال السوريين في مختلف المهن داخل تركيا منذ 2011، أغلبهم دون إذن عمل أو تصريحات رسمية، إلّا أنّ السلطات التركية، تفرض في الوقت الحاضر خضوع السوريين إلى قوانين البلاد التركية بشكل تام.

Advertisements