نورا حيميش .. قصة حياة مسنة سورية قد تكون الأكبر سناً على وجه الأرض (فيديو)

نورا حيميش .. قصة حياة مسنة سورية قد تكون الأكبر سناً على وجه الأرض (فيديو)

سلطت وسائل إعلام محلية الضوء على قصة المسنة السورية نورا حيميش قد تكون الأكبر سناً على وجه الأرض

ويصل عمر الجدة السورية المنحدرة من قرية أم الريش بحسب بطاقتها الشخصية إلى 120 عاماً

ويرجح أن يكون سن حيميش أكبر من ذلك بسنوات، باعتبار أن الكثيرين تأخروا في الحصول على البطاقة الشخصية

اقرأ ايضا : طلبات اللجوء إلى الاتحاد الأوربي من قبل السوريين تتزايد ومصادر تبين الطرق الصحيحة لتقديم الطلب وقبوله بسرعة وأمان

وعاشت نورا حيميش حياتها بكنف عمها التي تكفل بها بعد وفاة والديها، وعملت برعاية الأغنام في بداية حياتها

وبعدها عملت كقابلة في القرية، وكانت عضواً فاعلاً في مساعدة أهالي قريتها، وعملت ببناء مسجد القرية

الجدة المعمرة التي أنهكت السنوات سمعها وبصرها تعيش في منزل بسيط مع ابنتها وحفيدها الذان يقومان برعايتها

ويرجح أن تكون المسنة السورية نورا حيميش أكبر معمرة على قيد الحياة

يشار إلى أن المعمرة الأكبر على وجه الأرض بحسب موسوعة غينيس هي اليابانية تاناكا البالغة من العمر 18 عاماً

Advertisements