مسؤولة تركية تكـ.ـشف عن مصـ.ـير السوريين خلال الفترة القادمة ونوايا السلطات تجاههم (فيديو)

مسؤولة تركية تكـ.ـشف عن مصـ.ـير السوريين خلال الفترة القادمة ونوايا السلطات تجاههم (فيديو)

قالت القيادية في حزب “الجيد” IYI PARTI التركي المعـ.ـارض، إيلاي أكسوي، إن اللاجـ.ـئين السوريين في تركيا “لديهم دولة تـ.ـؤويهم، والتكاليف فيها أقل بكثير مما عليه في تركيا”.

وأضافت أكسوي في تصريحات لقناة تلفزيونية تركية إن “50 ألف منزل تم بناؤها في إدلب لإيـ.ـواء السوريين و أطفـ.ـالهم، بينما أطفـ.ـالنا يبقون جائـ.ـعين اليوم”.

وتحدثت عن موقف رصدته عبر مواقع التواصل الاجتماعي قائلة إن أحد الأتراك “استأجر شـ.ـرفة منزل بمبلغ 3 آلاف ليرة تركية. أنا متأكدة أنه اقترضها من شخص آخر”، مشيرة إلى أن الأمر لم يعد يُحتـ.ـمل و”وصل إلى الذروة” على حد تعبيرها.

وزعمت العضـ.ـو المؤسس في حزب “الجيد” والمعروفة بخطاباتها العنصـ.ـرية والمثـ.ـيرة للكراهـ.ـية بحـ.ـق اللاجـ.ـئين؛ بأن “السوريين ليسوا بلا مـ.ـأوى، ولديهم دولة ترعـ.ـاهم، والتعليم لديهم مجاني و الرعـ.ـاية الصحـ.ـية مجانية”

وادّعت أكسوي أن الكهرباء في سوريا -التي تشهـ.ـد أزمـ.ـة في الأصل- كلفتها “أقل بكثير مما هو عليه في تركيا التي تكلّف الكهرباء فيها نحو 2- 3 دولارات شهرياً”، مضيفة أن المنـ.ـاطق الخاضـ.ـعة لسيطـ.ـرة النظام “ما تزال بأمان”

اقرأ ايضا : زعيم المعـ.ـارضة التركية يوضح للسوريين مشكـ.ـلته معهم و يبين مصيـ.ـرهم بحال فوزه بالرئاسة

من هي المعـ.ـارضة “إلاي أكسوي”؟

ولدت “إلاي إكسوي” في قبرص اليونانية عام 1969، وإحدى مؤسسي حزب الجيد التركي المعـ.ـارض، ترشـ.ـحت عام في 2018 بالانتخابات البرلمانية الـ 27 عن المنطقة الثانية في اسطنبول، إلا أنها لم تحقق فوزاً

ثم ترشـ.ـحت لرئاسة بلدية الفاتح بولاية إسطنبول في الانتخابات البلدية عام 2019، و عملت على مهـ.ـاجمة السوريين بشكل أساس، إلا أنها لم تستطع الفوز أيضاً

وتهـ.ـاجم أكسوي بشكل مستمر السوريين وتطالب بإعادتهم إلى سوريا، و التصالح مع نظام الأسد، إلى جانب التحـ.ـريض الدائم ضـ.ـدهم، ما يجعلها محط جـ.ـدل مستمر على مواقع التواصل الاجتماعي

Advertisements