لسان الحال نحن نادمون لأنه لايستحق.. قصة فنانين سوريين أيدوا الأسد في البدايات والآن يعبرون عن أسفـ.هم بشكل مباشر عبر طرح آرائهم بأساليب مختلفة عن السابق.. فهـ.ـل ينفع الندم

لسان الحال نحن نادمون لأنه لايستحق.. قصة فنانين سوريين أيدوا الأسد في البدايات والآن يعبرون عن أسفـ.هم بشكل مباشر عبر طرح آرائهم بأساليب مختلفة عن السابق.. فهـ.ـل ينفع الندم

لسان الحال نحن نادمون لأنه لايستحق.. قصة فنانين سوريين أيدوا الأسد في البدايات والآن يعبرون عن أسفهم

انقسم الفنانون السوريون في مواقفهم تجاه نظام الأسد بعد اندلاع الثــ.ورة الشعبية ضـ.ـده في آذار 2011 .

حيث اصطفَّ بعض الفنانين السوريين إلى جانب النظام، مثل “دريد لحام وبشار إسماعيل وغسان مسعود وانطوانيت نجيب وسوزان نجم الدين وسلاف فواخرجي وعباس النوري”.

في المقابل لمع عدد كبير من النجوم الذين انحـ.ـازوا لوطنهم وليس لأشخاص مثل ” عبدالحكيم قطيفان وفارس الحلو و سميح شقير وجمال سليمان ويارا صبري”

وكذلك “مكـ.سيم خليل وزوجته سوسن أرشيد، وفنانة الثورة مي سكاف، وريم علي وواحة الراهب ولويزا عبدالكريم وإيمان الجابر، وريما فليحان”.

حيث يعتبر أبرز موقف رسمي أسهم بفـ.ـرز الفنانين بين مؤيد للثورة السورية وآخر يقف إلى جانب النظام هو “بيان الحليب” الذي دعا إلى فـ.ـك الحصـ.ـار عن درعا في أيار 2011

وبعد هذا البيان بدأ الفنانين الموالين بالظهور على شاشات إعلام النظام الرسمية للتعبير عن موقفهم المـ.ـؤيد للنظام علناً.

وفي الوقت نفسه يتهـ.جـ.ـمون على الفنانين الذي وقفوا في صف الثورة السورية ضـ.ـد عنـ.ـف نظام الأسد وقمــ.عه للمدنيين.

لكن مع تر.دي الأوضاع الاقتصادية في مناطق نظام الأسد تحول الفنانين الموالين إلى منتقـ.ـدين بشكل علني لحكومة النظام، ويتجنبوا انتـ.ـقاد “الأسد” المسؤول الأول عما وصلت إليه البلاد

اقرأ ايضا : عباس النوري يوجه طلباً لبشار الأسد ويكشف عن موقفه من الثورة السورية والفنانين المعارضين (فيديو)

بشار إسماعيل

بدأ الفنان الموالي بشار إسماعيل، بتلمـ.ـيع صورة النظام منطلقاً من الثّكـ.ـنات العسـ.ـكرية لقـ.ـوات الأسد.

حيث ظهرت له صورة في وقت سابق، وهو يقبّـ.ـل بسطـ.ـاراً لجنـ.ـدي في قـ.ـوات الأسد، داعياً إلى الوقوف إلى جانب قـ.ـوات الأسد.

ومع مرور السنوات، وتراجع الوضع المعيشي في مناطق النظام تحول إلى منتـ.ـقد لحكومة الأسد

وبدأ إسماعيل بالظهور بشكل متكرر عبر حسابه على فيس بوك أو وسائل إعلامية موالية، منتـ.ـقداً الوضع الصـ.ـعب الذي وصلت إليه مناطق النظام.

حيث سخـ.ـر “إسماعيل” في منشور على صفحته بـ”فيسبوك” من شعار حملة “الأسد” الانتخابية وعجـ.ـز حكومته عن إيجاد حل لأز.مـ.ـات الوقود والطاقة الكهربائية.

وقال إسماعيل ساخـ.ـراً ضمناً من عبارة “الأمل بالعمل”، إن أعظم ما أبدعه العقل هو الأحلام، وأعظم ما نتج عن الأحلام هو الأمل، وأروع ما ينتجه الأمل هو السعادة.

واستدرك مستهـ.ـزئاً، “فمثلاً انقـ.ـطع الغاز وانقـ.ـطـع المازوت وانقـ.ـطع البنزين وتلاشـ.ـت الكهرباء فحلمت حلماً غنياً زاخراً”.

واضاف، “فقد رأيت في حلمي أنهاراً من البنزين وأنهاراً من المازوت وأنهاراً من الغاز وشعـ.ـاعاً مضـ.ـيئاً من الكهرباء”.

مشيراً إلى أن وعود الأسد مجرد كلام فارغ بالقول، “هكذا أكون قد أثبت لكم أن الحلم يولد الأمل والسعادة وبغير الأحلام في هذا البلد تنعدم الحياة”.

وفي آخِر تصريح له، قال إسماعيل عبر إذاعة موالية، إنه يفكر بالسفر، قائلاً، لا ينفع بقائي في مكان لا يليق بي وبمكانتي والأجدر عليَّ أن أتركه، وأنطلق نحو المستقبل.

اقرأ ايضا : “أمل عرفة” تنتـ.ـقد بسخـ.رية نظام الأسد وتطالب الموالين بالانتفـ.ـاض في وجهه: “مافي قبضاي يشرحلنا”

هدى شعراوي

لم يتوقف الأمر عند “بشار إسماعيل” بل انتقدت زميلته “هدى شعراوي” فشـ.ـل حكومة النظام في توفير متطلبات الحياة الأساسية ولا سيما الطاقة الكهربائية.

“شعراوي” أيدت نظام الأسد وقـ.ـواته عبر ظهورها المتكرر على إعلام النظام.

إلا أنها أحدثت ضـ.ـجة كبيرة مؤخراً، حيث كشفت في ظهور لها سـ.ـوء الوضع المعيشي بدمشق.

وقالت “رأيت شخصاً في منطقة باب سريجة بدمشق يبيع ابنه، لأن لديه 6 أطفال غيره ولا يملك شيئاً لإطعامهم”.

مضيفة “أرى كثيراً من المواطنين يلتقطون الطعام من حاويات القمامة، كالبندورة المعفنة، والقرنبيط”، داعية “الأسد” إلى الوقوف مع الناس

ونشرت “شعراوي” على صفحتها الشخصية في “فيسبوك” رسالة إلى وزير الكهرباء على خلفية معـ.ـاناة الأهالي “الدائمة والمستديمة” بسبب ندرة التيار الكهربائي.

وقالت شعراوي في رسالتها إن غياب الكهرباء لساعات طويلة أدى إلى حدوث أضـ.ـرار مادية لا يستهان بها كخسـ.ـارة مؤونة الشتاء الطويل وتلفها رغم تكلفتها الباهـ.ظة،

مضيفة “قد عانى المواطن ما عانى من أجل تحصيل قيمتها بعد أن باتت لقمة العيش عصـ.ـية على الجميع”، حسب قولها.

وأشارت إلى أن “غالبية المواطنين السوريين يعـ.ـانون من مشـ.ـاكل قلبية وغيرها كارتفاع ضغـ.ـط الد.م وما شابه وارتفاع درجات الحرارة يؤثر سـ.ـلباً على صحـ.تهم”.

مطالبة حكومة النظام بمراعاة حال المساكين الذين ضـ.ـاقوا ذرعاً من سوء الوضع الاقتصادي وصعـ.ـوبة تأمين قوتهم اليومي .

وتباكت الممثلة الشهيرة بدور أم زكي على ارتفاع أسعار السلع الأساسية،

مؤكدة أن المستلزمات المعيشية الأخرى “جعلت المواطن يمشي لا يدري أين يذهب وإلى أين سيمضي”، وفق تعبيرها.

اقرأ ايضا : فنان سوري يهاجم “ياسر العظمة”.. «مرايا كانت تعرض بالتنسيق مع المخابرات» (فيديو)

غسان مسعود

بدأ الفنان الموالي “غسان مسعود” بتأييده العلني للنظام والترويج له في العام 2021.

بعد صمـ.ـته عن التعبير الصـ.ـريح بالثورة السورية لأكثر من عام.

لكن ومع تر.دي الأوضاع المعيشية في مناطق النظام بدأ بانتـ.ـقادات لحكومة نظام الأسد.

على غرار باقي الفنانين الموالين الذين يحملون حكومة الأسد المسؤولية، دون التطرق إلى السبب الرئيس في ذلك.

و قال “مسعود” خلال مقابلة نشرتها إذاعة “فرح إف إم” العام الماضي، إن “السوريين يعـ.ـانون اليوم بطريقة لا يمكن لأحد أن يزاود عليهم بأي شعار مهما كان”.

متسائلاً كيف نطلب شعارات ومواقف من مواطن مطلوب منه أن يصرف شهرياً 400 ألف ليرة سورية، بينما راتبه 40 ألف؟”.

اقرأ ايضا : «شعرت أني فقدت كرامتي».. “بشار إسماعيل” يتحدث عن تعرضه ل«موقف مهين»

دريد لحام

دريد لحام، وقف مع نظام الأسد منذ البداية ولا يترك مناسبة دون أن يعلن تأييده لـ”بشار الأسد”.

كما شجّع لحام دائماً على بقاء ميليـ.ـشيا “حزب الله” في سوريا من أجل مناصرة “الأسد” على التخلـ.ـص من الجــ.ماعات الإرهـ.ـابيّة على، حدّ وصفه.

وشكل “لحام” صـ.ـدمة لملايين السوريين والعرب، لكونه ظل يمثل لعشرات السنين، ضـ.ـدّ الحكومات وضـ.ـد الفسـ.ـاد، إلّا أنه اتّخذ طريقاً مخالِفاً مع بداية الثورة في سوريا.

وبدأ مؤخراً كغيره من الفنانين الموالين باتخاذ موقف ينتـ.ـقد ما كان قبل سنوات يصمت عنه.

وقال “لحام” في حوار أجرته صحيفة “إندبندنت عربية”، “الأزمـ.ـة في سوريا أولها فسـ.ـاد، وآخِرها فسـ.ـاد”.

و”إذا لم يقضَ على الفسـ.ـاد فإن الأمور ذاهبة إلى الأسـ.ـوأ” على حد وصفه، معتبِراً أن المسألة تحتاج جـ.ـرأة من “السلطات”.

مطالباً حكومة النظام بتقديم “توضيحات للناس حين إز.احة مسؤول عن منصبه، وتفسير ما إذا كان القرار بسبب عدم كفاءة المسؤول أو فسـ.ـاده”.

واشارإلى أن “هذه الأمور تجري دوماً بشكل معـ.ـتم ولا يعرف الناس ماذا يحدث حيالها”.

اقرأ ايضا : شبيه غوار الطوشة يتصدر مواقع التواصل الاجتماعي من إسطنبول (فيديو)

انطوانيت نجيب

وقفت “انطوانيت نجيب” إلى جانب النظام منذ بدء الثورة السورية وحتى موعد انتخابات “الأسد” الأخيرة.

ولها مواقف كثيرة تتحدث فيها عن النظام وتدافع عنه، أبرزها قولها، إنها تضع البوط العسـ.ـكري على رأسها، في إشارة إلى تأييد مطلق للنظام وقـ.ـواته.

إلا أنها انتقدت بعد أيام قليلة من احتفالها بفوز “الأسد” في الانتخابات، الأوضاع الاقتصادية السيـ.ـئة في مناطق نظام الأسد.

كما تحدثت الفنانة الموالية خلال ظهورها في لقاء إذاعي عن وضعها الصــ.حي السـ.ـيء، ومسيرتها الفنية وحياتها الشخصية.

وشـ.ـكت “نجيب” خلال ظهورها من الغـ.ـلاء المعيشي في مناطق النظام، ووصفته بأنه غير طبيعي.

وضــ.ربت مثلًا على ذلك ارتفاع تسعيرة المواصلات، وأنها لتنتقل من بيتها لبيت ابنتها الوحيدة بسيارة تاكسي تحتاج إلى مبلغ كبير.

كما تحدثت عن وضعها الصــ.حي قائلة، “إنها تغسل الكــ.لى مرتان في الأسبوع، وأنّ هذا الأمر مرهـ.ـق للغاية”.

مشيرة إلى أنّ نقابة الفنانين التابعة لنظام الأسد تساعدها في دفع بعض أجور الغسيل.

ولم تتحدث الفنانة التي تدافع عن النظام بشكل كبير عن مساعدته لها في تأمين غسيل كلى مجاني.

المصدر : مدونة هادي العبد الله

Advertisements