فقط في سوريا.. لاعبتان في بطولة رياضية رسمية تنامان في الشارع

  • رياضة
فقط في سوريا.. لاعبتان في بطولة رياضية رسمية تنامان في الشارع

تداولت مواقع التواصل الاجتماعي صورة لفتاتين تنامان على ظهر سيارة في أحد شوارع اللاذقية، وتبين أنهما لاعبتا كرة مضرب تشاركان في بطولة جمهورية، غير أن مكان السكن المخصص لللاعبات رديء وغير ملائم

وما فعلته اللاعبتان كان بسبب رداءة المكان المخصص لمبيت اللاعبات،

وعدم ملاءمته وهو مكان ضيق بلا كهرباء ومليء بالحشرات، بحسب صحيفة (البعث)

ولفتت الصحيفة أن أن معظم اللاعبين في بطولة الجمهورية لكرة المضرب في اللاذقية لم يستطيعوا النوم، في المكان المخصص لمبيتهم، بسبب رداءة المكان

كما أن البطولة بشكل عام شهدت حالة استياء واسعة من الجميع، سواء من اللاعبين، أم الكوادر الإدارية والفنية بسبب التكاليف المرتفعة للبطولة، بحسب الصحيفة

اقرأ ايضا : بسـ.ـبب الأوضاع الحالية في البلاد نظام الأسد ينقل اللاعبين المـ.ـصابين في الملعب بسيارة التاكسي (فيديو)

وقبل أيام انتشرت صور لإقامة أطفال حلب للكاراتيه في صالة مليئة بالجرذان ولا تصلح للاستخدام البشري،

خلال بطولة نظمها الاتحاد الرياضي التابع للسلطات السورية، في حماة وسط سوريا

وغادر لاعبو ناديي الرقة وحماة لكرة القدم، بطولة كانت تنظمها السلطات السورية في العاصمة دمشق، في آب الماضي،

وذلك هرباً من شدة الحر وغياب الخدمات الأساسية للاعبين

وانتشرت صورة لمجموعة من لاعبي الناديين وهم يأكلون سندويش مارتديلا وعليها تعليق أن المنظمين من السلطات السورية، لم يقدموا سوى تلك السندويشة كطعام للاعبين

اقرأ ايضا : جيمس جيفري يرجح تضاعف الاهتمام الأمريكي بالملف السوري ويستبعد التطبيع مع الأسد

وقال رئيس بعثة منتخب حماة فراس تفتنازي في تصريح صحفي،

إن المكان غير لائق و لا قدرة لهم على البقاء فيه، فالكهرباء سيئة واللدات غير متوفرة ولا يوجد مياه باردة للشرب بالرغم من الحر الشديد،

ولفت إلى أن قرار المغادرة جاء بطلب من اللاعبين جميعهم

ويغرق السوريون في مناطق سيطرة السلطات بالعتمة، إذ لا تكاد تصل الكهرباء ساعتين يومياً وهناك مناطق لا تصلها مطلقاً،

وذلك فضلاً عن أزمات اقتصادية خانقة تبدأ بارتفاع الأسعار الجنوني، ولا تنتهي بغياب الخدمات والمواد الأساسية،

وسط فشل الحكومة في معالجة أي من تلك الأزمات

Advertisements