عالم روسي يصوّر الروح وهي تغادر الجسد!

للأشخاص المهتمين بالحياة بعد الموت، وباستمرار الروح بعد الموت، إليكم مقالة ستهتمون بها كثيراً بالتأكيد لصورة بيانية لروح تترك جسد صاحبها في لحظة الموت. هذه الصورة التقطها العالم الروسي Konstantin Korotkov، بواسطة كاميرا خاصة. هذه الصورة المأخوذة بتقنية متقدمة تظهر باللون الأزرق قوة الحياة وهي تترك الجسد بشكل تدريجي.

العالم-منوعات

يقول Konstantin Korotkov إن قوة الحياة ( أو الروح ) تغادر أولاً السرّة والرأس، وإن آخر الأعضاء التي تغادرها هي الفخذ والقلب قبل أن تبحر نحو العالم اللانهائي.

في حالات أخرى، لاحظ العالم Korotkov أن ” روح ” الأشخاص الذين ماتوا ميتة عنيفة وغير منتظرة تبدو عموماً في حالة تشوش وارتباك من حيث قدرتها على تدبر أمورها قبل أن تعود إلى جسدها في الأيام التي تلي الموت. هذا قد يكون ناتجاً عن استخدام طاقة فائضة.

التقنية التي طورها Korotkov، مدير معهد أبحاث التربية البدنية في سانت بطرسبورغ، تم تسجيلها على أنها تكنولوجيا طبية من قبل وزارة الصحة الروسية واستخدمت من قبل أكثر من 300 طبيب في العالم لمعالجة الضغط النفسي ومتابعة التقدم في علاج أمراض مثل السرطان. يقول Korotkov إن تقنيته في تصوير الطاقة يمكن أن تستخدم لاكتشاف كل أنواع الخلل الجسدي وللتشخيص في وقت سريع وتكشف أيضاً القدرات العقلية عند الشخص.

هذه التقنية التي تقيس الأشعة الصادرة عن الجسم وتضخمها، هي نسخة متقدمة من التكنولوجيا التي طورها Semyon Kirlia ليقيس الهالة حول الجسم ( aura ).

د. Korotkov مؤلف أكثر من 200 مقالة نشرت في المجلات عن الفيزياء والبيولوجيا، ولديه 17 شهادة عن اختراعات بيوفيزيائية. هو يمارس مهنته كباحث منذ أكثر من 30 سنة، جامعاً الطرق العلمية مع فضولية لا تشبع نحو كل ما يتعلق بالفكر والروح ومع احترام عميق لكل أشكال الحياة. هو أيضاً متسلق جبال مع خبرة 25 سنة. هو يعطي محاضرات وندوات ودورات تعليمية في أكثر من 43 بلداً.

إذا أردنا أن نمتحن مصداقية هذه القصة، فلن نستطيع القول إن هذا العالم لا يمتلك مصداقية. إنه بروفسور في المعلوماتية والبيوفيزياء في جامعة التكنولوجيا والمعلوماتية في سانت بطرسبورج. يشغل منصب المدير المساعد في المعهد الفيدرالي لأبحاث التربية البدنية في سانت بطرسبرج، وهو رئيس الجمعية العالمية لل bioelectrographie الطبية والعالمية.

تقنية GDV التي اكتشفها د Korotkov هدفها الرئيسي دراسة حقل الطاقة البشري. دراسة دKorotkov أظهرت أنه يوجد ثلاثة أنواع أساسية من الصور اكتشفها في خلال تجاربه، وهذه الصور مرتبطة دائماً بالطريقة التي مات بها الشخص :

رسم بياني تتغير فيه المنحنيات بشكل خفيف. هذا يرتبط ب ” موت هادئ ” لأسباب طبيعية متوقعة بسبب حالة الجسم، وهذا يحدث عموماً في مرحلة الشيخوخة.

للأشخاص المهتمين بالحياة بعد الموت، وباستمرار الروح بعد الموت، إليكم مقالة ستهتمون بها كثيراً بالتأكيد لصورة بيانية لروح تترك جسد صاحبها في لحظة الموت. هذه الصورة التقطها العالم الروسي Konstantin Korotkov، بواسطة كاميرا خاصة. هذه الصورة المأخوذة بتقنية متقدمة تظهر باللون الأزرق قوة الحياة وهي تترك الجسد بشكل تدريجي.

العالم-منوعات

يقول Konstantin Korotkov إن قوة الحياة ( أو الروح ) تغادر أولاً السرّة والرأس، وإن آخر الأعضاء التي تغادرها هي الفخذ والقلب قبل أن تبحر نحو العالم اللانهائي.

في حالات أخرى، لاحظ العالم Korotkov أن ” روح ” الأشخاص الذين ماتوا ميتة عنيفة وغير منتظرة تبدو عموماً في حالة تشوش وارتباك من حيث قدرتها على تدبر أمورها قبل أن تعود إلى جسدها في الأيام التي تلي الموت. هذا قد يكون ناتجاً عن استخدام طاقة فائضة.

التقنية التي طورها Korotkov، مدير معهد أبحاث التربية البدنية في سانت بطرسبورغ، تم تسجيلها على أنها تكنولوجيا طبية من قبل وزارة الصحة الروسية واستخدمت من قبل أكثر من 300 طبيب في العالم لمعالجة الضغط النفسي ومتابعة التقدم في علاج أمراض مثل السرطان. يقول Korotkov إن تقنيته في تصوير الطاقة يمكن أن تستخدم لاكتشاف كل أنواع الخلل الجسدي وللتشخيص في وقت سريع وتكشف أيضاً القدرات العقلية عند الشخص.

هذه التقنية التي تقيس الأشعة الصادرة عن الجسم وتضخمها، هي نسخة متقدمة من التكنولوجيا التي طورها Semyon Kirlia ليقيس الهالة حول الجسم ( aura ).

د. Korotkov مؤلف أكثر من 200 مقالة نشرت في المجلات عن الفيزياء والبيولوجيا، ولديه 17 شهادة عن اختراعات بيوفيزيائية. هو يمارس مهنته كباحث منذ أكثر من 30 سنة، جامعاً الطرق العلمية مع فضولية لا تشبع نحو كل ما يتعلق بالفكر والروح ومع احترام عميق لكل أشكال الحياة. هو أيضاً متسلق جبال مع خبرة 25 سنة. هو يعطي محاضرات وندوات ودورات تعليمية في أكثر من 43 بلداً.

إذا أردنا أن نمتحن مصداقية هذه القصة، فلن نستطيع القول إن هذا العالم لا يمتلك مصداقية. إنه بروفسور في المعلوماتية والبيوفيزياء في جامعة التكنولوجيا والمعلوماتية في سانت بطرسبورج. يشغل منصب المدير المساعد في المعهد الفيدرالي لأبحاث التربية البدنية في سانت بطرسبرج، وهو رئيس الجمعية العالمية لل bioelectrographie الطبية والعالمية.

تقنية GDV التي اكتشفها د Korotkov هدفها الرئيسي دراسة حقل الطاقة البشري. دراسة دKorotkov أظهرت أنه يوجد ثلاثة أنواع أساسية من الصور اكتشفها في خلال تجاربه، وهذه الصور مرتبطة دائماً بالطريقة التي مات بها الشخص :

رسم بياني تتغير فيه المنحنيات بشكل خفيف. هذا يرتبط ب ” موت هادئ ” لأسباب طبيعية متوقعة بسبب حالة الجسم، وهذا يحدث عموماً في مرحلة الشيخوخة.

Advertisements