شباب سوريين في مطعم بإسطنبول (فيديو)

تناقلت وسائل إعلام تركية مقطعا مسجّلا لشباب سوريين، أثناء اعتـ.ـدائهم على سوريين آخرين، في مطعم بحي أفجلار في إسطنبول، حيث اعتـ.ـقلت السـ.ـلطات التركية أربعة منهم.

وعن تفاصيل الخبر، قالت صحيفة “يني تشاغ” إنّ “محمد حسين” الذي قدم من سوريا برفقة عائلته عام 2015، افتتح مطعما في حي أفجلار بإسطنبول في 2016، بهدف كسب قوت يومه.

ووفقا للادّعاءات، فإنّ مجموعة من الشباب السوريين، بدؤوا يرتادون المطعم، ليتناولوا الطعام بالدّين، واعدين “محمد حسين” صاحب المطعم بإعطاء النقود فيما بعد.

وعقب وصول المبلغ المترتّب على الشباب الذين كانوا يتناولون في كل مرة بالدين، 30 ألف ليرة تركية، أرسل محمد حسين ابن أخيه سائلا إياه مطالبة الشباب بالمبلغ المترتّب عليهم.

وبحسب الصحيفة، فإنّ الشباب المعنيين، وعقب مطالبتهم بالمبلغ، توجّهوا إلى المطعم حاملـ.ـين بأيـ.ـديهم السـ.ـواطير والسـ.ـكاكين، ليثـ.ـيروا الذعـ.ـر، ويسـ.ـرقوا 5 آلاف ليرة تركية من خزنة المطعم، ويختـ.ـفوا عن الأنظار.

وعلى الفور بـ.ـدأت السـ.ـلطات التركية عـ.ـقب الشـ.ـكوى التي تقدّم بها “حسين” بملاحقة المعـ.ـتدين، بعد التأكد من هويتّهم عبر مشاهدة الكاميرات الأمنـ.ـية الموضوعة في المطـ.ـعم.

واعتـ.ـقلت السـ.ـلطات التركية كلا من “م ، أ” و”م ، ز” و”و ، ن” و”ي ، م” بتهـ.ـمة الاعتـ.ـداء وإثـ.ـارة الذعـ.ـر والسـ.ـرقة.

وأفاد مشغلوا المطعم بأنّهم -وعقب إلقـ.ـاء القبـ.ـض على المعتدين- بدؤوا يتـ.ـلقّون تهـ.ـديدات من قبل المعـ.ـتدين، وذلك من أجل سحـ.ـب الشـ.ـكوى القـ.ـضائية التي رُفـ.ـعت بحـ.ـقّهم.

اورينت

Advertisements