سر في شارة مسلسل إخوة التراب.. كاتب موالي يتحرك وأيمن زيدان يسانده لكشف الحقيقة

سر في شارة مسلسل إخوة التراب.. كاتب موالي يتحرك وأيمن زيدان يسانده لكشف الحقيقة

انتقد الكاتب الموالي “حسن م يوسف” خلال صفحته الشخصية في “فيس بوك”، حذف اسمه من شارة مسلسل “أخوة التراب”،

والذي يعدّ أحد حقوقه كمؤلف للعمل، مبيناً أنه علِمَ بهذا الأمر من خلال أصدقائه.

وقال الكاتب الموالي حسن م يوسف: “(أخوة التراب) الذي كتبت له القصة والسيناريو والحوار،

ما يزال هذا العمل يعرض على الفضائيات كل عام وأحياناً أكثر من مرة، وقد أبلغني أكثر من صديق أن المسلسل عرض مؤخراً على قناة “لنا بلاس” بعد حذف اسمي كمؤلف للعمل!”.

اقرأ ايضا : عبد الحكيم قطيفان يوجه نداءً للسوريين في دول اللجـ.ـوء والاغـ.ـتراب (فيديو)

السبب في حذف الاسم

من ناحيته أوضح الممثل الموالي أيمن زيدان أن ما جرى يعود سببه “الحجز قضائيا على الشركة المنتجه لهذه الأعمال عام 2006 وتطلب الأمر تغيير اسم جهة الإنتاج لصالح الجهة الجديدة المالكة وهي التلفزيون العربي السوري والأمر بالضرورة كان لا يتطلب أكثر من حذف وتغيير كادر واحد فقط من كل شارة”.

وشركة الإنتاج التي تم الحجز عليها قضائياً هي “شركة الشام الدولية للإنتاج السينمائي والتلفزيوني”، والتي كان يمتلكها أبناء نائب رئيس النظام في سوريا السابق عبد الحليم خدام،

ويديرها حينئذ الممثل أيمن زيدان، استولى عليها النظام بعيد خروج “خدام” من سوريا، وانقلابه على نظام الأسد.

وأضاف زيدان: “أقول لمن كان وراء هذا الآمر تباً لك.. وأذكّره أن الشارة هي هوية أي مشروع،

وأن الذين أسهموا في إنجاز هذه المشاريع وكثير منهم قد فارق الحياة لهم الحق المعنوي والأدبي بالحفاظ على منجزهم.. شيء يدعو إلى أكثر من الحزن، ويتاخم القرف، والشعور بالخيبة في بلد تعاقب موهوبيها”.

اقرأ ايضا : فنان تركي شهير يحيي حفلاً للأيـ.ـتام السوريين ويوجه رسالة للعالم من مخيـ.ـماتهم (صور + فيديو)

من هو حسن م يوسف

ويعرف عن حسن م يوسف موالاته الشديدة لرأس النظام السوري بشار الأسد، ووقوفه إلى جانب الجرائم التي كانت ترتكبها قوات النظام بحق الشعب السوري، وهو من مواليد قرية الدالية، في ريف اللاذقية، عام 1948 – عمل محرراً ثقافياً رئيسياً وكاتب عمود ساخر في جريدة تشرين الموالية، منذ عام 1978 وحتى شباط 2008 – يكتب حالياً بشكل دائم في جريدة الوطن الموالية.

Advertisements