رحيل مفتي دمشـ.ـق الذي اعتبر أن بشار الأسد آخر نبي مرسل وذووه يكـ.ـشفوا عن رؤيا قصها مؤخـ.ـرا (فيديو)

رحيل مفتي دمشـ.ـق الذي اعتبر أن بشار الأسد آخر نبي مرسل وذووه يكـ.ـشفوا عن رؤيا قصها مؤخـ.ـرا (فيديو)

نعـ.ـت وزارة الأوقاف في حكـ.ـومة الأسد، مفتي دمشـ.ـق الشيخ بشير عيد الباري، الذي توفـ.ـي اليوم الخميس، عن عمـ.ـر ناهز 86 عاماً

وذكرت وكالة أنباء النظام سانا ، أن الباري توفـ.ـي صباح اليوم، دون ذكر أسـ.ـباب الوفـ.ـاة، حيث صُلّى عليه في جامع حافظ الأسد بدمشـ.ـق الذي كان خطيباً فيه، ودفـ.ـن في مقـ.ـبرة الدحاح

ونشـ.ـرت وزارة الأوقاف صورة للباري أثناء تأديته صلاة عـ.ـيد الفطر عام 2019، بحضور رأس النظام بشار الأسد، حين صلّى إماماً بالأسد في الجامع الذي يحمل اسم أبيه في حي المزة

عُرف عيد الباري، بمواقفه المؤيدة لرأس النظام حافظ ثم بشار الأسد، منذ عقود، وكان آخر ظهور له في الانتخابات الرئاسية التي نظمها الأسد في مايو/ أيار المـ.ـاضي، وأطـ.ـلق عليه إعلام النظام لقب صاحب المواقف الوطنية الشجاعة

إذ شارك عيد الباري في تجمع علماء الدين الذي تم تنظيمه في 24 مايو/ أيار الماضي، في الجامع الأموي بدمشـ.ـق، دعماً لـ الاستحقاق الرئاسي والذي أُعلن خلاله عن فوز الأسد بنسبة 95%

ونُسـ.ـبت تصريحات للباري حينها، قال فيها: كانت نتيجة انتخاب الرئيس بشار الأسد السابقة (عام 2014) رفعة هذا الوطن وعلوه، واليوم سنقول نعم، نعم كتبناها بكل قلب ومن كل قلب وسنكتبها بكل يد وسنبايع بيعة الصدق

رحيل مفتي دمشـ.ـق الذي اعتبر أن بشار الأسد آخر نبي مرسل وذووه يكـ.ـشفوا عن رؤيا قصها مؤخـ.ـرا (فيديو)

فيما قال خلال الانتخابات السابقة عام 2014، أن سورية بفضل قيادتها الحكيمة وجـ.ـيشها ستنتـ.ـصر على كل المـ.ـؤامرات التي حيكت ضـ.ـدها، وهي بلحمتها الوطنية تصان من غـ.ـدر الأعـ.ـداء ، بحسب ما نقلت صحيفة تشـ.ـرين الحكومية عنه

والظهور الأبرز مؤخراً للمفتي بشير عيد الباري كان عام 2019، حين صلّى إماماً برأس النظام السوري بشار الأسد في عـ.ـيد الفطر، وألقى خطبة بحضور الأسد حول صفات الرئيس المؤمن ، معتبراً أن الله منّ على سورية بوجود رئيس مثله، حسب تعبيره

اقرأ ايضا : فرنسا تعلن موقفها من التطـ.ـبيع مع نظام الأسد

مفتي دمشق الثالث

يعتبر بشير عيد الباري المفتي الثالث لمدينة دمشق، إلى جانب عبد الفتاح البزم، وعدنان الأفيوني الذي قتـ.ـل قبل عام، إثـ.ـر تفجـ.ـير استهـ.ـدف سيارته في مدينة قدسيا بالعاصمة دمشـ.ـق

وتشير السيرة الذاتية للباري، والتي نشـ.ـرتها وكالة سانا ، إلى أنه ولد عام 1935، والتحق بالكلية الشـ.ـرعية في زقاق النقيب بدمشـ.ـق عام 1948، وبعد التخرج عين مدرساً في جزيرة أرواد بريف طرطوس عام 1959 ثم في منطقة القطيفة بريف دمشق عام 1962

وفي عام 1984، عينه حافظ الأسد مفتياً لدمشق وأصبح خطيباً في الجامع الأموي، ثم جامع حافظ الأسد بالمزة حتى يوم وفاته، اليوم الخميس

ألقى الباري خطباً عدة بحضور حافظ الأسد في الجامع الأموي، وعرف بقربه من آل الأسد، حتى احتفظ بمناصبه بعد وصول بشار الأسد لكرسي الرئاسة

Advertisements